غزة: أب يقتل ابنته بدفنها حية لتنكشف الجريمة بعد 3 أشهر

غزة: أب يقتل ابنته بدفنها حية لتنكشف الجريمة بعد 3 أشهر
توضيحية (pixabay)

أقدم رجل خمسيني على قتل ابنته بدفنها حيّةً في بيتهم في بلدة بيت لاهيا شمال غزّة، وفق ما كشفه جهاز الشّرطة الفلسطينية في القطاع اليوم، السّبت.

ووفق ما بيّنته الشّرطة، تعود الحادثة إلى يوم اختفاء الشّابة الّتي تبلغ من العمر 31 عامًا في السابع عشر من أيلول/ سبتمبر الماضي، حين تحجّجت عائلتها بأنّها سافرت برفقة والدتها للعلاج في الأردن، وهي رواية لم تقنع أختها البالغة من العمر 13 عامًا، الّتي بدأ يراودها الشّك، فتحدثت للمرشدة النفسية التي تعمل في مدرستها حول عدم تصديقها للقصة التي برّر بها أهلها تغيب أختها عن البيت الذي تجاوز الشهر.

وقالت مديرة الأسرة والطفولة في العلاقات العامة بالشرطة، المقدم مريم الناعوق، إنّها تلّقت "معلومات من شبكة حماية الطفولة، حول اختفاء غامض للمواطنة المذكورة، وأخذت الموضوع على محمل الجد، وتواصلت مع مدير مركز شرطة بيت لاهيا لعمل الإجراءات المناسبة في تلك القضية".

وقال مدير مركز شرطة بيت لاهيا، فراس عليّان، إنه تم التواصل مع وزارة الصحة، للبحث في سجلات المرضى عن المواطنة، ولكن تبين أنها لم تصل إلى أي مستشفى في الفترة التي اختفت بها.

وقال عليان إنّه "تم استدعاء والد المفقودة، والذي أنكر بشكل كامل خلال التحقيق معه، أن يكون على علم بمكان ابنته، ولكن جلست معه شخصيًا وقمت باستدراجه وواجهته بالأدلة، فاعترف بقتلها عن طريق دفنها، وهي على قيد الحياة، بعد أن قام بحفر حفرة بعمق متر ونصف داخل قن دجاج في نفس البيت، ثم وضعها داخل الحفرة الساعة 3.30 فجرًا من تاريخ 17.9.2019 وقام بدفنها داخل التراب مع إخفاء كامل معالم الجريمة".

وأشار عليان إلى أنه على الفور، تم إبلاغ مدير شرطة محافظة الشمال، والنيابة، واستدعاء المباحث والأدلة الجنائية، وقوات التدخل، وحفظ النظام، بالإضافة إلى الشرطة النسائية، والذهاب إلى مكان دفن الجثة، وتم استخراجها من المكان وهي متحللة بشكل شبه كامل، الأمر الذي أخفى معالم الجثة.

وأوضح عليان أنّه "تم تحويل الجثة إلى مركز الطب الشرعي؛ لإجراء الفحوصات اللازمة، ولتحديد سبب الوفاة، وذلك لإتمام إجراءات التحقيق".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة