إسرائيل والسلطة الفلسطينية تتفقان على تشكيل طاقمين مهنيين لتفعيل معبر رفح الحدودي

إسرائيل والسلطة الفلسطينية تتفقان على تشكيل طاقمين مهنيين لتفعيل معبر رفح الحدودي

أفادت مصادر إسرائيلية أن إسرائيل والسلطة الفلسطينية إتفقتا على تشكيل طاقمين مهنيين لبلورة الترتيبات لتفعيل معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر.

وجاء أن المعبر سيستخدم لدخول الناس وتتم إدارته من قبل طاقم فلسطيني - مصري تحت رقابة ممثلين أوروبيين، بالإضافة إلى أجهزة رصد تبث إلى الجانب الإسرائيلي هوية الداخلين!

كما جاء أنه في اللقاء الذي جرى أول أمس، الخميس، بين الطاقم الأمني الإسرائيلي برئاسة عاموس غلعاد، والطاقم الأمني الفلسطيني برئاسة صائب عريقات، تقرر إقامة طاقمين مهنيين للأمن والجمارك على أن يتم البدء بعملهما يوم الأحد القادم. وكان قد شارك في اللقاء السكرتير العسكري لوزير الأمن الإسرائيلي، إيتان دنغوت.

وأشارت المصادر إلى أنه تم التوصل إلى الإتفاق قبل موعد زيارة مبعوث الرباعية، جيمس وولفنزون، إلى المنطقة أمس الأول.

وكان وولفنزون قد اجتمع اليوم مع وزير الأمن الإسرائيلي، شاؤل موفاز، وأجرى معه حديثاً عاماً حول الوضع في المنطقة. ومن المتوقع أن يجتمع اليوم أيضاً مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في محاولة للوصول إلى تقدم في تفعيل معبر رفح الحدودي، وإحداث تقدم في المحادثات من أجل تفعيل المعابر الداخلية بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وفي السياق نفسه أفادت مصادر فلسطينية أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إستقبل يوم أمس، جيمس ولفنسون في مقر الرئاسة في مدينة غزة.

وأطلع عباس ولفنسون على آخر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، لاسيما بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وأجزاء من شمال الضفة الغربية.

وتم خلال اللقاء التطرق إلى المستقبل والمشاريع التي ستقام بعد الانسحاب الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018