"داعش" يسلم مواقعه في اليرموك والنظام يواصل القصف

"داعش" يسلم مواقعه في اليرموك والنظام يواصل القصف

واصل تنظيم 'داعش' الإرهابي اليوم الجمعة، تسليم مواقعه في مخيم اليرموك لتنظيمي 'جبهة النصرة' و'كتائب أحرار الشام' لليوم الثاني على التوالي، فيما يتواصل قصف النظام السوري للمخيم. وتجري اشتباكات متقطعة بين 'أكناف بيت المقدس' وإرهابيي 'داعش' والنصرة' لليوم العاشر على التوالي.

وبحسب ما أفادت مصادر من داخل المخيم لوسائل الإعلام، ألقى النظام نحو خمسين برميلًا متفجراً خلال الخمسة أيام الأخيرة على مناطق مختلفة من المخيم، وخلف القصف بالبراميل المتفجرة أضرارًا جسيمة في المباني والأحياء السكنية خصوصًا في شارع الثلاثين.

وقال سكان من المخيم أن هدوءً نسبيًا يسيطر على المخيم اليوم، مع وجود مناوشات قليلة ومتفرقة بين 'أكناف بيت المقدس التي تتولى الدفاع عن المخيم في محيط مسجد صلاح الدين شمال المخيم. وتسيطر حاليًا 'داعش' والنصرة' على نحو 80% من المخيم.

ونشر 'تجمع ربيع الثورة' بيانًا أوضح فيه أن كتائب 'أكناف بيت المقدس' تمكنت خلال تسعة أيام من الاشتباكات مع 'داعش' و'النصرة' من قتل نحو سبعين عنصرا من التنظيمين، ونقل البيان عن قيادي لم يسمه في أكناف بيت المقدس تصريحات عن خلافات حادّة بين 'النصرة' و'داعش' حول مجريات معارك اليرموك، وانسحاب أعداد كبيرة من داعش إلى حي الحجر الأسود للبدء بتجهيز مناطق سيطرته في حي الحجر الأسود المجاور لمخيم اليرموك، وتوعد القيادي في أكناف بيت المقدس جبهة النصرة، بأنها ستسحق بعد أن وقعت في شر أعمالها بتورطها في القتال إلى جانب 'داعش' في مخيم اليرموك.

وكان داعش قد بدأ بسحب قواته إلى منطقة الحجر الأسود المجاورة لليرموك، بعدما بدأ بتسليم نقاط سيطرته إلى جبهة النصرة وكتائب أحرار الشام الموجودة في المخيم، في الوقت الذي تتواصل فيه عمليات القنص والاشتباكات المتقطعة بين قوات أكناف بيت المقدس من جهة، وقوات 'داعش' و'النصرة' من جهة ثانية، على محور الاشتباك قرب ثانوية اليرموك ومحور الاشتباك في شارع العروبة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة