مصر: اكتشاف رأس ملكي وحطام 3 سفن غارقة تعود للعصر الروماني

مصر: اكتشاف رأس ملكي وحطام 3 سفن غارقة تعود للعصر الروماني

أعلنت وزارة الآثار المصرية، اليوم الثلاثاء، عن اكتشاف رأس ملكي، بالإضافة إلى حطام 3 سفن غارقة في البحر المتوسط، والتي يعتقد أنّها تعود للعصر الروماني.

ووفق بيان لوزارة الآثار المصرية، اليوم، فإن "البعثة المصرية بالتعاون مع المعهد الأوروبي للآثار البحرية، عثرت على آثار رومانية غارقة بالميناء الشرقي بالإسكندرية، شمالي البلاد".

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، إن "البعثة عثرت على حطام 3 سفن، ورأس ملكي من المرجح أنها تخص قائد الجيوش الرومانية أنطونيو، و3 عملات ذهبية تعود لعصر الإمبراطور أوكتافيوس أوغسطس، ومركب من الرصاص للمعبود أوزوريس بالإسكندرية (شمال)".

ومن جانبه، أوضح أسامة النحاس، رئيس الإدارة المركزية للآثار الغارقة (حكومي)، أن حطام السفن الثلاث المكتشفة يشير إلى أن الميناء الشرقي بالإسكندرية، "لا يزال يٌخبأ تحت مياهه العديد من الآثار التي لم يتم الكشف عنها بعد".

وأضاف النحاس أن "أعمال الحفائر تشير إلى أنه من المرجح أن يتم خلال مواسم العمل المقبلة العثور على سفينة رابعة، حيث قامت البعثة هذا الموسم بالكشف عن عوارض وألواح خشبية كبيرة".

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، بدأت البعثة الأثرية أعمال الحفائر والترميم للآثار الغارقة المكتشفة في الميناء الشرقي وخليج أبي قير بالإسكندرية، بحسب البيان ذاته.

وتشهد مصر من وقت لآخر الإعلان عن اكتشافات أثرية، حيث تزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين الذين بنوا الأهرامات، إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018