التشيك: سجن مواطن شن هجومين و"لفقهما" لإسلاميين

التشيك: سجن مواطن شن هجومين و"لفقهما" لإسلاميين
(أرشيفية - أ ب)

قضت المحكمة العليا التشيكية، اليوم الثلاثاء، بتأييد حبس مواطن تشيكي يميني متطرف، ارتكب هجومين ضد مدنيين في بلاده، أراد من خلالهما تلفيق التهمة لـ"إسلاميين متشددين"، حيث زيّف منشورات تُشير إلى أن الهجومين يتضمنان خلفية "كراهية".

وكانت محكمة براغ الإقليمية في كانون الثاني/ يناير الماضي، قد أدانت جارومير بالدا، وعمره 71 عاما، بقطع شجرتين في عام 2017 وسقطتا على قضبان قطارات بالقرب من مدينة ملادا بوليسلاف، الواقعة على بعد حوالي 50 كيلومترا شمالي براغ.

واصطدم قطارا ركاب بهما في وقت لاحق، ولم يصب أحد بأذى.

ووضع اليميني المتطرف منشورات في موقعي الهجومين كتب فيهما تهديدات بشن هجمات "إسلامية متطرفة" بالأراضي التشيكية.

وقال ممثلو الادعاء إن دافع الرجل هو التحريض على الخوف من المسلمين. وأقر بالدا بالذنب، لكنه زعم أنه "لا يريد" إيذاء أي شخص. كما أمرت المحكمة بخضوعه لعلاج نفسي.