الأمم المتحدة تتعهد بإنقاذ بحيرة تشاد لتفادي المجاعة

الأمم المتحدة تتعهد بإنقاذ بحيرة تشاد لتفادي المجاعة
الرئيس النيجيري محمد بخاري يلقي كلمة أمام الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة (رويترز)

أعلن الرئيس النيجيري محمد بخاري يوم أمس الثلاثاء أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قد وافق على المساعدة في جمع 50 مليار دولار من أجل مشروع لإنقاذ بحيرة تشاد التي تعاني من الجفاف الحاد.

وقد فقدت البحيرة التي تقتسمها نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون 90 في المئة من مساحتها، وذلك بسبب سوء إدارة المياه وتغير المناخ، وفي أعقاب ذلك حذرت الأمم المتحدة من أن الملايين يحتاجون للمساعدة لتفادي مجاعة.

ويذكر أن المنطقة تعتبر معقلًا لجماعات متشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في غرب أفريقيا وجماعة بوكو حرام المتعاون مع داعش.

وصرح بخاري في بيان رسمي أنه "يرحب بقبول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش بالمشاركة في رئاسة جلسة خاصة بهدف جمع 50 مليار دولار لتمويل مشروع نقل مياه الحوض الداخلي من جمهورية أفريقيا الوسطى للمساعدة في إنقاذ بحيرة تشاد".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية