البرازيل: رئيس عصابة تنكر على هيئة ابنته ليهرب من السجن

البرازيل: رئيس عصابة تنكر على هيئة ابنته ليهرب من السجن
(أ ب)

أعلنت السلطات البرازيلية، أمس الأحد، أنها استطاعت منع محاولة هروب من السجن، قام بها رئيس عصابة عبر تنكره على مظهر ابنته المراهقة، عندما زارته في سجن بالجزء الغربي من ريو دي جانيرو.

وقالت السلطات إن رئيس العصابة، كلافينو دا سيلفا، حاول الهروب من السجن متنكرا بزي فتاة إلا أن توتره كشف أمره أمام السجانين.

(أ ب)

وذكرت مصلحة السجون أن خطّة دا سيلفا كما يبدو، كانت ترك ابنته البالغة من العمر 19 عاما، مكانه داخل السجن، والهروب متنكرا بهيئتها. وتبحث الشرطة الآن بدورها المحتمل كشريكة في محاولة فرار والدها.

وأصد وزير الدولة لإدارة السجون، في ريو دي جينارو، صورا تظهر دا سيلفا وهو يرتدي قناعا من السيليكون وبنطالا ضيقا وقميصا وردي اللون، ويضع شعرا مستعارا. كما أصدر شريط فيديو يمكن أن يُرى فيه دا سيلفا وهو يزيل القناع وبعض الملابس، ويقول اسمه الكامل.

وأشارت السلطات إلى أن دا سيلفا كان جزءًا من قيادة عصابة "القيادة الحمراء"، وهي واحدة من أقوى الجماعات الإجرامية المنظمة في البرازيل، والتي تسيطر على تهريب المخدرات في جزء كبير من ريو دي جينارو.

وبعد محاولة الهروب الفاشلة، نقلت السلطات دا سيلفا إلى وحدة في سجن شديد الحراسة وسيواجه عقوبات تأديبية، على حد قول المسؤولين، بحسب ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"