مخرج أميركي يتهم بلاده وإسرائيل وداعش بتدمير الشرق الأوسط

مخرج أميركي يتهم بلاده وإسرائيل وداعش بتدمير الشرق الأوسط
أرشيفية (أ ب)

اتهم مخرج الأفلام الأميركي الشهير، أوليفر ستون، خلال حوار له مع تلفزيون إيراني، كل من بلاده، الولايات المتحدة وإسرائيل وتنظيم "داعش" ، بالتسبب في دمار الشرق الأوسط.

وتأتي تصريحات ستون الحائز على جائزة "الأوسكار" ثلاث مرّات، خلال مشاركته في مهرجان "فجر السينمائي الدولي الـ36" في إيران.

وقال ستون خلال ورشة تعليمية في جامعة طهران: "نحن (الأميركيون) تدخلنا وما زلنا نتدخل بحروب في الشرق الأوسط، في أفغانستان والعراق وليبيا وسورية والآن إيران".

وأضاف ستون أن " أميركا بالتعاون مع داعش وإسرائيل، تهدف إلى تدمير الشرق الأوسط وجعله مصف سيارات لها، لإعادة تشكيله (المنطقة)، وأظن أن هذه خطة تدميرية ومأساوية".

وتابع " أظن أنه لا يهم من هو رئيس أميركا الحالي (...) فحين تسلّم أوباما المنصب، ظننا أن الوضع سيتحسن، لكن لم يحص شيء، والآن مع وجود السيد ترامب، ستستمر القصص في إعادة نفسها. هذا الأخطبوط سيواصل تمدده طوال الوقت".

وحصلت بعض أفلام ستون على جوائز عالمية، وتتميز أعماله بمضمونها السياسي وبعدها المؤامراتي، الذي يظهر بشدّة بأفلام كـ"ولد في الرابع من يوليو" الذي يتحدث عن الحرب الأميركية على الفيتنام، وفيلم "جي إف كي" الذي يتحدث عن المؤامرة من وراء اغتيال أحد أشهر رؤساء الولايات المتحدة، جون كينيدي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018