تشكيل لجنة شعبية في عرعرة النقب لمواجهة قرار وزير الداخلية حلّ المجلس المحلي

تشكيل لجنة شعبية في عرعرة النقب لمواجهة قرار وزير الداخلية حلّ المجلس المحلي

خلال اجتماع حاشد، مساء أمس الخميس الموافق 16/10/2008 شارك فيه ممثلون عن كافة الأطر السياسية والعائلات من عرعرة النقب، استمع الحضور إلى شرح مفصل عن مخاطر حل المجلس المحلي في القرية، وتنصيب رئيس معين من قبل وزارة الداخلية.

وعليه فقد تم انتخاب لجنة شعبية تقوم على تنظيم وترتيب الفعاليات النضالية ضد القرار الجائر.

واستمع الحضور لمختلف الآراء حول الخطوات المزمع اتخاذها من اجل مواجهة قرار وزارة الداخلية.

وأعرب جميع المتحدثين عن استيائهم من الإجراء والتوقيت الذي اتخذ فيه وزير الداخلية قراره بحل المجلس، وذلك قبيل 40 يوما من موعد الانتخابات للسلطات المحلية، وبعد تعيين مأمور انتخابات لعرعرة النقب، وتشكيل لجنة انتخابات، وتهيؤ الناس للانتخابات.

وتم انتخاب لجنة شعبية خلال الاجتماع، تضم الشيخ طلب أبو عرار رئيسا للجنة، والأستاذ سليمان الطلقات ناطقا رسميا باسمها، وعلي أبو جويعد سكرتيرا لها.

كما اتخذت عدة قرارت من أهمها:
- نصب خيمة احتجاج في مركز القرية.
- تنظيم مظاهرة احتجاجية حاشدة أمام وزارة الداخلية في القدس والتي سيعلن عن موعدها لاحقا.

وناشدت اللجنة السكان في عرعرة النقب بالتعاون من أجل إنجاح الفعاليات النضالية الاحتجاجية لإلغاء قرار حل المجلس المحلي، وإجراء انتخابات حرة وديمقراطية، كما هو الحال في سائر القرى والمدن في البلاد.

هذا وقد أصدرت اللجنة بيانها الأول لسكان عرعرة النقب أعلنت فيه عن تشكيل اللجنة، والفعاليات المزمع اتخاذها، وناشدت الناس بالتعاون معها.