مواجهات بين قوات الشرطة واهالي كفرقاسم: جرافات الهدم معززة بقوات الامن تقتحم المدينة في ساعات الفجر لهدم احد المنازل

مواجهات بين قوات الشرطة واهالي كفرقاسم: جرافات الهدم معززة بقوات الامن تقتحم المدينة في ساعات الفجر لهدم احد المنازل

شهدت مدينة كفرقاسم فجر اليوم الخميس، مواجهات بين قوات الامن والشرطة والمئات من اهالي المدينة، وذلك بعد ان اقدمت جرافات الهدم التابعة للجنة التنظيم، تحرسها قوات الامن والوحدات الخاصة، بمداهمة واقتحام المدينة، لهدم منزل المواطن ماجد عيسى، بادعاء انه شيد بدون تراخيص.

وشهدت المدينة حالة من الاستنفار الشعبي والجماهيري، وتم الاستغاثة بالمواطنين عبر مكبرات الصوت في المساجد، من اجل منع الهدم. لكن قوات الشرطة كانت معززة بالاليات والعتاد والسلاح، واحكمت اغلاق منطقة المنزل ومنعت السكان من الاقتراب من الموقع ونفذت عملية الهدم.

وخلال عملية الهدم شهدت المدينة مواجهات بين المحتجين والشرطة. واستخدمت الشرطة العنف والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، واعتندت بالضرب بالهروات على كل من حاول التصدي ومنع عملية الهدم.

وخلال المواجهات تم تنفيذ العديد من الاعتقالات شملت، اعتقال صاحب المنزل ماجد عيسى وافراد اسرته، وكذلك اعقال رمزي بدير القائم باعمال رئيس البلدية الذي اخلي سبيله بعد عدة ساعات.

هذا وتوافد الى الموقع رئيس البلدية نادر صرصور وجميع اعضاء البلدية ووجهاء المدينة الذي تصدوا جميعا لعملية الهدم، بدوره رئيس البلدية نادر صرصور استهجن هذه العملية واقتحام المدينة في ساعات الفجر والناس نيام من اجل هدم المنزل، ووصف ما حصل بالعمل الجبان وبالجريمة.

وجاء في بيان شرطة لواء الشارون الذي عممته على وسائل الاعلام:" في ساعات الليل تم تنفيذ هدم لمنزل في كفرقاسم وفي امر صادر عن المحكمة، خلال عملية الهدم اعترض طريق قوات الشرطة والجرافات قرابة 400 مواطن، الذين قاموا بالقاء الحجارة وزجاجات حارقة على قوات الشرطة، حيث اصيب 5 من عناصر حرس الحدود بجراح بين الطفيفة والمتوسطة وتم اخضاعهم للعلاج، واعتقال اربعة على اشخاص ومن المتوقع تنفيذ المزيد من الاعتقالات".

تجدر الاشاره انه قبل نحو شهر هدم منزل الدكتور ماجد عيسى، شقيق صاحب المنزل الذي هدم فجر اليوم الخميس.

.