النائبة زعبي لوزير المواصلات: كيف انتقل مكتب الترخيص من الناصرة الى نتسيرت عيليت قبل أن يفتتح؟

النائبة زعبي لوزير المواصلات: كيف انتقل مكتب الترخيص من الناصرة الى نتسيرت عيليت قبل أن يفتتح؟

أرسلت النائبة حنين زعبي مجدداً برسالة لوزير المواصلات والسلامة على الطرق، يسرائيل كاتس، مطالبة اياه بتوضيح قرار الوزارة فتح مكتب للترخيص في نتسيرت عيليت بدلاً من الناصرة بعد أن أعلنت الوزارة عن نيتها فتح المكتب في المدينة.

وكانت الوزارة قد أعلنت في بداية شهر أيلول وبعد مراسلات من النائبة زعبي منذ حزيران 2009 أنها تنوي فتح مكتب للترخيص في الناصرة ورهط، في حين رد الوزير على رسالة النائبة بأن الوزارة ستقوم بفتح المكتب في نتسيرت عيليت خلال شهر تشرين الثاني 2009.

كما وجاء في رد الوزير أنه وبعد مفاوضات مع بلدية الناصرة ونتسيرت عيليت بهذا الشأن على مدار العام الأخير، تم اختيار الناصرة العليا عنواناً لمكتب الترخيص. وبناء عليه، طالبت النائبة زعبي في رسالتها اليوم توضيح الوزير لهذا القرار والأسباب التي أدت إلى تفضيل "نتسيرت عيليت"، مع أن المعايير الموضوعية، مثل عدد سكان الناصرة، وكونها مركزا للعديد من القرى المحيطة، تميل إلى تغليب اختيار مدينة الناصرة لفتح مكتب الترخيص.

وشددت النائبة زعبي في رسالتها كما في رسائلها السابقة على أهمية فتح المكتب في مدينة الناصرة لأهمية المدينة وللتوفير المادي لأهلها وللقرى المجاورة، بالإضافة لتوفير الوقت للمستخدمين الذين يضطرون للسفر إلى طبريا أو العفولة لاستكمال معاملاتهم في هذا الشأن. كما أن مثل هذا المكتب من شانه توفير بعض فرص العمل في المدينة.