الاعلان رسميا عن ميثاق أخلاقيات العمل الاهلي..
الجمعيات العربية تؤكد تصعيد الحملة لمناهضة الخدمة المدنية

الاعلان رسميا عن ميثاق أخلاقيات العمل الاهلي.. <br> الجمعيات العربية تؤكد تصعيد الحملة لمناهضة الخدمة المدنية

ضمن لقاء احتفالي نظمه اتحاد الجمعية العربية (اتجاه) يوم أمس، الجمعة، (22/12/2006) في قاعة جمعية الزهراء في سخنين، تم الإعلان الرسمي عن ميثاق أخلاقيات العمل الأهلي الفلسطيني في الداخل، ليكون أول ميثاق لهيئة جماعية وذات بعد تمثيلي ضمن المجتمع العربي الفلسطيني.

وقد ألقيت في اللقاء، والذي حضره العشرات من مندوبي الجمعيات، كلمات اتحاد الجمعيات والجمعية المضيفة (الزهراء)، حيث تحدث كل من حسين أبو حسين رئيس اللجنة التنفيذية في اتجاه، وعضوتي اللجنة التنفيذية سلمي واكيم ووفاء شاهين ومدير عام اتجاه أمير مخول.

وقد أكد المتحدثون على الجهود التي بذلت جماعيا على مدار ثلاث سنوات لصياغة الميثاق، وعلى بنود الميثاق التي تتطرق إلى القيم الداخلية الموجهة، مواصفات الأداء السليم، دور قطاع العمل الأهلي والعلاقة بين الجمعيات ، الهوية، تحديد أسس العلاقة مع الحركات السياسية، مع المؤسسات التمثيلية للمجتمع الفلسطيني ومع الإعلام المحلي وتكامل الأدوار، مناهضة الخدمة المدنية الإسرائيلية واشتراط الحقوق، تحديد أسس العلاقة بالجهات المانحة وتحديد آليات تنفيذية، حيث يشكل الميثاق رسميا شرطا للعضوية في اتحاد الجمعيات.

كما أكدوا الدعوة للهيئات الشعبية التمثيلية ببلورة وبالذات لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية لبلورة مواثيقها وتحدي أخلاقيات عملها. مما سيسهم في تنظيم المجتمع الفلسطيني على أساس ثوابت وطنية وأداء سليم.

كما تطرق الاجتماع إلى موضوع الخدمة المدنية وحملة اتحاد الجمعيات والجمعيات العضوات لمناهضة الخدمة المدنية الإسرائيلية والتي تضمنها الميثاق، وتصعيد الحملة التي بادر إليها اتحاد الجمعيات بهذا الشأن من خلال التحالف الأهلي لمناهضة الخدمة المدنية.

كما وجه الاجتماع نداء خاصا إلى جماهير شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة بوقف الاقتتال الداخلي فورا وضمان السلم الأهلي الفلسطيني كشرط لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي والتحرر منه.


وفيما يلي نص الميثاق:



    .

.توطئة:
يشكل هذا الميثاق المرجع بالنسبة للجمعيات المنضوية في اتجاه - اتحاد جمعيات اهلية عربية ويعتمد القيم التي قرر الأعضاء العمل بها, كما أنه يتضمن القيم الموجهة في هذا السياق.
طلب العضوية واستمرارها مشروطان بالمصادقة والتوقيع على الميثاق وباحترام بنوده كافة.
أية اشارة الى اتجاه في هذا السياق تعود الى مكتب اتجاه واتجاه ككيان رسمي ومسجل, والى الجمعيات المسجّلة في الاتحاد.

1. المرجعيات الاساسية التي شكلت نقطة الانطلاق للميثاق
تتمثل المرجعيات في الوثائق المصوغة و المطورة التي اقرت خلال عمل اتجاه في السنوات الأخيرة بالاضافة الى الاعلان العالمي لحقوق الانسان (1948). هذه الوثائق تشمل:
- البيان الصادر عن الهيئات التنسيقية لشبكات المجتمع المدني الفلسطيني الثلاث في الوطن والشتات عند اجتماعها في لارانكا (2000).
- وثيقة ديربان، برنامج العمل وبيان اللجنة التحضيريةللجمعيات العربية الاعضاء في اتجاه الذي قدم للمؤتمر العالمي لمناهضة العنصرية (2001).
- الاعلان الصادر عن مؤتمر التواصل بين مؤسسات المجتمع المدني العربي المتمثلة في الوثيقة التمهيدية والبيان الختامي لمؤتمر القاهرة: التواصل (2002).
- ميثاق المنتدى الاجتماعي العالمي والميثاق المحلي للمجتمع المدني الفلسطيني (12/2004) (مسودة).
- الاعلان العالمي لحقوق الانسان والمواثيق العالمية المتصلة.
- بيان مناهضة الخدمة المدنية.
- بيان اتجاه بشأن التحريض على جمعيات من قبل صحف محلية.


2. القيم التي تربطنا
نحن، الجمعيات العضوات في اتجاه – اتحاد جمعيات اهلية عربية، نعتبر أنفسنا متضامنين كليا وفق القيم التالية، والتي نريد العمل جماعة حسبها:
• الحقوق الإنسانية الكونية غير القابلة للتجزيء والمترابطة عضويا.
• اعتماد الشفافية والحكم الراشد والسليم.
• أولوية حرية الوعي والتعبير والإبداع والإعلام والتنقل وتأسيس الجمعيات.
• النضال ضد كل أشكال التمييز.
• اعتماد الديموقراطية، والمساواة بين الرجل والمرأة، التعددية، التمثيل والمشاركة، العدالة الاجتماعية لكل شرائح المجتمع، وضمان حقوق الافراد والمجموعات بما يتوافق مع مباديء حقوق الانسان والمواثيق الدولية ذات الصلة.
• تأكيد حق الشعوب في مقاومة كل أشكال الاحتلال.
• السعي للسلام العادل واحترام وضمان حق الشعوب والاقليات القومية في الحرية وتقرير المصير والانعتاق ضمن بيئة حرة، سلمية، منصفة وديموقراطية.
• شرعية القانون الدولي والمواثيق الدولية وقرارات الأمم المتحدة.
• الالتزام بتعزيز استقلالية مؤسسات المجتمع المدني.
• أولوية التنمية المستدامة

3. الهوية
• اتجاه، كاطار تمثيلي للمجتمع المدني الفلسطيني في اسرائيل يعارض جميع المحاولات لتفتيت الشعب الفلسطيني ويسعى لنشر الوعي حول الفلسطينيين على الصعيد المحلي، على الصعيد الفلسطيني العام، العالم العربي، والعالمي، كما ويسعى لابراز ذلك كجزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني ومن القضية الفلسطينية و العالم العربي ككل.
• نؤكد ان اتجاه، كاطار تمثيلي ضمن المجتمع المدني الفلسطيني يعتبر نفسه جزءا لا يتجزأ من المجتمع المدني الفلسطيني على مستوى الشعب الفلسطيني، ومن الشعب الفلسطيني أينما كان. ومن المجتمع المدني العربي واطره اقليميا. كما يعتبر ذاته جزءا لا يتجزأ من المجتمع المدني العالمي، من الحركة المناهضة للعولمة،ويسعى للمساهمة بشكل فعال لتقوية و تمكين التحالفات العالمية للمجتمعات المدنية.
• نلتزم بتعزيز روح التكافل الاجتماعي والتضامن الداخلي والهوية الوطنية الجامعة المنبثقة من الارادة الحرة للافراد, ننبذ التعصب الطائفي والعائلي والجهوي ولا نقبل عضوية اية جمعية اذا كانت قائمة على مثل هذا التعصب.


4. دورنا
• نؤكد التزامنا بتدعيم الجمعيات وتطوير قدراتها ودورها ومراكمة انجازاتها وبلورة هويتها الوطنية الجماعية.
• نؤكد دورنا في التكافل والبناء والتدعيم الذاتي للمجتمع الفلسطيني من خلال بناء وتطوير عمل الجمعيات ومجمل قطاع العمل الاهلي.
• نؤكد توجهنا اللاعنفي ودورنا في مواجهة افات العنف المجتمعي بكل اشكالها.
• نؤكد التزامنا باسماع صوت المجتمع المدني الفلسطيني الحر في كل منبر وفي كل موقع.
• نؤكد دورنا الى جانب الحركات السياسية والاطر الجماهيرية والمجتمعية في بناء المؤسسات الوطنية وحمايتها وتطوير عملها وتنظيم المجتمع الفلسطيني.
• نؤكد دورنا في تقاسم الهم الفلسطيني الجماعي, وفي اخذ دورنا في النضال المشروع من اجل تحرر شعبنا من نير الاحتلال والقمع وتقرير مصيره باقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وبتطبيق حق العودة والتعويض للاجئين والمهجرين وحسب قرارات الامم المتحدة.
• نؤكد دورنا في حماية وجودنا في وطننا وتعزيز هذا الوجود في وجه العنصرية الاسرائيلية ومخططات الاقتلاع والتهجير والمصادرة.
• نؤكد دورنا في بلورة الهوية الجماعية الوطنية للعمل الاهلي الفلسطيني ككيان مؤسساتي يرفد العمل الوطني الفلسطيني.
• نؤكد دورنا في تعميق اواصر التواصل الفلسطيني والعربي كجزء من الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية وكجزء من الامة العربية.
• نؤكد دورنا في التفاعل وتكامل الادوار مع حركات التضامن العالمية والمجتمع المدني والحركات الاجتماعية العالمية وبناء التحالفات والمرافعة عن قضايا جماهيرنا وشعبنا.

5. العلاقة بين الجمعيات

• احترام حرية واستقلالية كل جمعية ضمن ثوابت الميثاق الاخلاقي
• السعي الى تكامل الادوار والتعاضد وتطوير اليات التضامن الداخلي والعمل المشترك وتلافي الازدواجية في العمل
• الالتزام بسيولة المعلومات والشفافية وتبادل التجارب.
• الالتزام بالتضامن بين الجمعيات والتدعيم المتبادل والتكافل
• تشجيع العمل الجماعي
• نلتزم ونطالب بالتقيد باخلاقيات النزاهة والامتناع عن اساليب التحريض وتشويه سمعة جمعيات امام اية جهة سواء اكانت جمعية, ام صحيفة ام حركة سياسية ام صندوق وجهة مانحة او اخرى.
• السعي لتطوير نجاعة وشفافية المبنى الاداري للجمعية, وضمان توزيع الادوار وفق القواعد التنظيمية والادارية السليمة, بين موظفي الجمعية, ادارتها وهيئتها العامة.
• السعي الى تجنب ظاهرة التداخل الاداري بين الجمعيات والعضوية في مواقع اتخاذ القرار في اكثر من جمعية واحدة.
• الالتزام بتكاملية وتراكمية العمل واتباع مبدأ التنافس النزيه واحترام التخصص والسبقية والانجازات بين الجمعيات
• السعي الى ايجاد مرجعيات اهلية داخلية لفض النزاعات والخلافات داخل الجمعيات وفيما بينها وفي حال تعذر ذلك, اللجوء الى مرجعيات اتحاد الجمعيات قبل اللجوء الى وسائل اخرى.

6. العلاقة مع الاحزاب
• نؤكد احترامنا لدور الاحزاب والحركات السياسية الوطنية واولوية دورها الريادي السياسي.
• يولي اتحاد الجمعيات (اتجاه) ضرورة لتكامل الادوار واحترام متبادل بين الجمعيات والاحزاب والحركات السياسية مع التاكيد على استقلالية اتجاه وعدم انتمائه حزبيا
• احترام الانتماءات الحزبية لناشطي/ات العمل الاهلي
• التمييز بين الانتماء الحزبي والعمل او نشاط العمل الاهلي
• التعامل والتعاون مع الاحزاب بما يتماشى مع اهداف وثوابت اتجاه

7. علاقة مع وسائل الاعلام العربية المحلية
• نسعى الى اقامة علاقة تكاملية قائمة على الاحترام المتبادل والنزاهة والشفافية.
• نسعى لبناء حوار بنّاء مع الصحافة وايجاد اطر للتفاعل.
• نطالب الصحافة ووسائل الاعلام العربية المحلية الوطنية ان تكون عنوانا ومنصة لابراز الايجابي في عمل الجمعيات ودون انتقائية في التوجه.
• نحثها ان تكون منبرا دمقراطيا يجب استغلاله لمحاربة المظاهر السلبية في المجتمع.
• نصبو ان تلعب وسائل الاعلام دورا في خلق ذهنية مجتمعية قائمة على خلق علاقة ثقة ودعم النقد البناء والابتعاد عن التجريح الشخصي والمؤسسي.
• نسعي الى تطوير اليات التضامن والحماية لسمعة جمعيات اسيء لها او سمعة هيئاتها التمثيلية ونتصدي لمحاولات الاساءة والنيل من سمعة ممثلي العمل الاهلي التي لا ترتكز الى مبدأ النقد البناء.
• علاقتنا بوسائل الاعلام هي علاقة تبادلية وباتجاهين
• نؤكد على حق النقد البناّء ونعارض كل مس وتشهير

8. علاقة مع الاطر التمثيلية والمجتمعية
• نطمح لرقي الاطر التمثيلية العربية وتطوير ادائها
• نسعى الى علاقة تنسيقية تكاملية
• البعد التمثيلي في اتجاه يبرر عضويته في الاطر التمثيلية القيادية للجماهير الفلسطينية
• نسعى الى بلورة ميثاق اخلاقي بين اتجاه وبين كافة الاطر المجتمعية بما فيها وسائل الاعلام المحلية والاحزاب والحركات السياسية.
• نسعي لاتخاذ مواقف جماعية ولتعزيز الحراك المجتمعي باتجاه القيم التي يعبر عنها هذا الميثاق

9. التكامل
• نسعى الى تعزيز طبيعة "اتجاه" كأطار مستقطب وتعددي ضمن ثوابت وطنية وضمن القيم التي يعبر عنها الميثاق.
• اننا اتحاد الجمعيات - اتجاه، كاطار تمثيلي للمجتمع المدني الفلسطيني في الداخل، ندرك الحاجة الى خلق و تطوير توازن في الأدوار بين مؤسسات المجتمع المدني من جهة و بين الحركات و الأحزاب السياسية من جهة أخرى بهدف التكامل بين القطاعات المؤسساتية، علما بان كلا الجهتين ذات دراية تامة بحدود عملها والمسؤوليات الملقاة عليها كل في ميدانه.

10. قيم اجتماعية في البناء الذاتي للمجتمع الفلسطيني
• نلتزم بقيم التضامن واخذ دور فعال في الدفاع عن الحريات
• نؤكد رفضنا للتعصب على مختلف اشكاله
• نلتزم بالتفاعل بكل قضابا المجتمع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية.

11. موقع المرأة
• نؤكد ان توجهنا تمكيني ومدعّم لمكانة المرأة
• نسعى لضمان تمثيل المرأة في مختلف الاطر الاهلية والحزبية والبلدية والتمثيلية وفي مختلف المستويات.
• نؤكد تبني مبدأ مساواة المرأة في المجتمع كموجه عام جوهري في عملنا
• نؤكد اعتماد مبدأ التمييز التفضيلي المصحح

12. تكافل مجتمعي ونضال من اجل الحقوق
• نرفض معادلة اشتراط الحقوق ونرفض الخدمة العسكرية والمدنية والقومية او اية خدمة بديلة.
• نسعى الى ترسيخ ثقافة العطاء وقيم التبرع والتطوع والتكافل في المجتمع الفلسطيني.
• نؤكد التزامنا بالتفاعل ضمن النضال الجماهيري من اجل حقوقنا.

13. التمويل
• نؤكد اننا في اتجاه نستقبل مصادر تمويلية مختلفة على أن تتلائم مع الدستور والميثاق الأخلاقي، بالاضافة الى أن تكون هذه المصادر غير مشروطة سياسيا والا تمس باتجاه ككيان مستقل سواء على صعيد العمل أو على صعيد اتخاذ القرارات. ونطالب كل الجمعيات والمؤسسات الاخرى الى الالتزام بالمثل.
• نؤكد دورنا في مواجهة التحديات التي تقف امام العمل الاهلي الفلسطيني نتيجة العنصرية الاسرائيلية ام السياسيات التمويلية


14. الادارة المنتخبة / الطاقم العامل والمتطوعون
• نعمل على تعزيز دور ادارات منظمات العمل الاهلي كالجهة المسؤولة عن رسم وتحديد السياسات في مؤسساتها
• نعمل على تعزيز دور الطواقم العاملة كشركاء في اتخاذ القرار على اساس احترام القيم المهنية
• نعمل على قبول موظفين/ات حسب الكفاءات والانتماء لروح العمل الاهلي


15. الشفافية
• توافقا مع القيم التي تنص على المسؤولية و الأمانة المهنية وعلى التبادلية، فاننا نلتزم بادارة و قيادة العمل على أسس الشفافية والاداء السليم والوضوح الكامل.
• نؤكد اعتماد الية العطاءات والمناقصات والشفافية

16. التنفيذ
• أحد شروط العضوية في اتحاد الجمعيات الأهلية العربية-اتجاه- يتطلب مصادقة الجمعية المعنية على الميثاق الأخلاقي الصادر عنها.
• نسعى لتوفير اليات تنفيذ ورقابة للميثاق

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018