النائبان بشارة وزحالقة يطالبان بإلغاء أوامر إستدعاء عرب للتجند في الجيش

النائبان بشارة وزحالقة يطالبان بإلغاء أوامر إستدعاء عرب للتجند في الجيش

بعث النائب د. عزمي بشارة يوم أمس، الاربعاء، برسالة عاجلة الى وزير الامن الاسرائيلي، عمير بيرتس، طالبه فيها بإلغاء أوامر التجنيد الإلزامي الموجهة إلى عدد من المواطنين العرب في البلاد.

وجاءت رسالة النائب بشارة بعد النشر في صحيفة "كل العرب" حول استدعاء فتاة من جت المثلث للتجنيد، وبعد توجه السيد بكر زيد من قرية عرعرة في المثلث الذي وصله عبر البريد أمر استدعاء للتجنيد بحق ابنته دعاء.

ووفق الامر فإن على دعاء، وهي طالبة في المرحلة الثانوية، المثول في مكتب التجنيد في طبريا في تاريخ 2/2007 من أجل اتمام جميع المعاملات للتجند للجيش.

وطالب بشارة، وزير الأمن إصدار التعليمات لقيادة الجيش الإسرائيلي ومكاتب التجنيد بإلغاء جميع الأوامر التي صدرت والموجهة للمواطنين عرب في البلاد.

وفي السياق ذاته قدم النائب د.جمال زحالقة استجوابا الى وزير الامن سائلاً اياه حول الموضوع، وعن السبب الذي بصدده تم اصدار مثل هذه الاوامر، وعما اذا كان بنية الوزارة إبطال أوامر التجنيد.

وقال النائب زحالقة الذي تلقى توجهات من عدد من المواطنين العرب الذين تسلم أبناؤهم أوامر التجنيد للجيش أن على الدولة الالتزام بالاتفاق القديم بينها وبين الجماهير العربية، بعدم تجنيد الشباب العرب للجيش وعلى وزير الأمن إلغاء هذه الأوامر فوراً.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018