النائب دهامشة يطالب الرئيس الفرنسي بالعدول عن نيته منع الحجاب

النائب دهامشة يطالب الرئيس الفرنسي بالعدول عن نيته منع الحجاب

وجّه عبد المالك دهامشة النائب عن الحركة الإسلامية ورئيس القائمة العربية الموحدة هذا الأسبوع رسالة إلى الرئيس الفرنسي جاك شيراك، عبر سفارة فرنسا في تل أبيب، يطالبه فيها بالعدول عن سن قانون من شأنه أن يمنع المسلمات في فرنسا من لبس الحجاب.

واعتبر النائب دهامشة في رسالته التي ارسلت نسخة عنها الى موقع " عرب 48 " ان منع الحجاب يمثل اضطهاداً لحرية الإنسان المسلم، واعتداء على عقيدته".

وجاء في الرسالة: ".. .. وقد سمعنا ببالغ القلق عن نيتكم التوجه للبرلمان الفرنسي لسن قانون يمنع الحجاب، وبعد توضيح أهمية الحجاب ودوره، نطلب العدول عن هذه النية والسماح للمسلمات في بلادكم بممارسة حرية العبادة واللباس، ونؤكد لكم أن ذلك إحقاق للحق وممارسة لحرية العبادة المقدسة، والتي يجب أن تكون مقدسة لدى الجميع".

وكان الرئيس الفرنسي جاك شيراك قد طالب في خطاب ألقاه في 17-12-2003 أمام 400 شخصية فرنسية سياسية ودينية بقصر الإليزيه بسن قانون يمنع الرموز الدينية بالمدارس والإدارات الحكومية، ومن بينها الحجاب، قائلا: "الحجاب الإسلامي- مهما اختلفت مسمياته- والكيبا (القبعة اليهودية) والصليب كبير الحجم، لا مكان لها في المحيط المدرسي. أما ما يتعلق بالرموز الخفيفة كالصليب الصغير ونجمة داود ويد فاطمة (قلادة تحوي أصابع اليد الخمسة وتلبسها المسلمات) فهي رموز مقبولة".