دعوة السلطات المحلية العربية الى تقديم اعتراضات فورية على خطة الدمج

دعوة السلطات المحلية العربية الى  تقديم اعتراضات فورية على خطة الدمج

دعت سكرتارية اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في اسرائيل، رؤساء وأعضاء السلطات المحلية العربية الى القيام بسلسلة من الخطوات الواضحة لمواجهة الخطة الاقتصادية الحكومية الطارئة، التي تسعى الى ضرب السلطات المحلية وجهاز الخدمات العامة، عبر تقليص ودمج الكثير من السلطات المحلية اليهودية والعربية في البلاد.
وطالبت السكرتارية ورؤساء واعضاء السلطات المحلية العربية عقد اجتماعات عاجلة للقيام بالخطوات التالية:

· إتخاذ قرار واضح وعاجل برفض خطة دمج وتوحيد السلطات المحلية والاعتراض عليها, دون الدخول في التفاصيل حالياً, وإرسال هذا الاعتراض الى الهيئات والوزارات المسؤولة, وخاصةً الى وزارة الداخلية, الى جانب نشر وإعلان هذا الاعتراض على المستوى الاعلامي وخصوصاً المحلي..
· العمل على إقامة وتنظيم لجنة شعبية محلية وحدوية, الى جانب السلطة المحلية, وتفعيل الدور الشعبي في مواجهة هذه الخطة, التي تحمل دلالات تتجاوز البعد الاقتصادي..!؟
ودعت السكرتارية السلطات المحلية في المدن والقرى العربية المقترح دمجها معاً للتباحث والتنسيق فيما بينها للرد وتنظيم التصدي والاعتراض المشترك لخطة الدمج, على المستوى المنطقي – الاقليمي أيضاً, وفي إطار عدة مسارات متوازية..
كما اكدت السكرتارية ضرورة قيام كل سلطة محلية عربية, فوراً, بدفع مبلغ خمسة آلآف شيكل (5000) للجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية, كمساهمة اولية في إطار هذه المعركة الهامة لما تتطلبه من مصاريف وتكلفة مادية أيضاً.

واشارت سكرتارية اللجنة القطرية للرؤساء، انها تواصل دراسة "خطة الدمج" بشكل معمق, بالاعتماد على باحثين وأبحاث علمية ومهنية متعددة الجوانب, وأنهاا تقوم بتنظيم العمل في مواجهة هذه الخطة عبر عدة مسارات متوازية, تخطيطياً وقانونياً وإقتصادياً وبرلمانياً وشعبياً, كما جرى توزيع الادوار والمهام في هذا الصدد بمساعدة ومشاركة الهيئات والمراكز المهنية وفي محورها: المركز العربي للتخطيط البديل – مركز "عدالة" – ومركز "مساواة".

وقالت السكرتارية انها ستقوم بعد الاعياد ببلورة وبرمجة وإعلان الاجراءات والخطوات الاحتجاجية والنضالية ضد الخطة الاقتصادية وخطة دمج وتوحيد السلطات المحلية.