وزير الرفاه الإجتماعي لزحالقة: مناقصة جديدة لمبنى فرع التأمين الوطني في شفاعمرو

وزير الرفاه الإجتماعي لزحالقة: مناقصة جديدة لمبنى فرع التأمين الوطني في شفاعمرو

أستجوب النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، الأربعاء، وزير الرفاه الإجتماعي يتسحاق هرتسوغ حول فرع مؤسسة التأمين الوطني في مدينة شفاعمرو.

وقال زحالقة في إستجوابه إن في العام 2005 أعلنت الوزارة عن مناقصة لنقل فرع التأمين الوطني في شفاعمرو إلى بناية جديدة، وتم إلغاء المناقصة لاحقاً دون مبرر وأبقي على الفرع في المبنى الحالي الذي لا يتناسب مع عدد المتوجهين ومن دون موقف مناسب ومدخل للمعاقين.

وفي رده قال وزير الرفاه الإجتماعي والخدمات الإجتماعية إن "التأخير في نقل الفرع إلى مبنى جديد ناتج عن العروض الباهظة التي قدمّها أصحاب المباني، وهذا هو السبب الوحيد لإلغاء المناقصة". وأضاف إن الوزارة على علم بأوضاع الفرع في شفاعمرو وتحاول معالجة القضية من خلال إيجاد حلول بديلة، وأن الوزارة أعلنت عن مناقصة في العام 2008 لإستئجار مبنى للفرع إلا أن العروض الباهضة أبقت على المشكلة.

ورداً على إستفسار النائب زحالقة حول إمكانية بناء مبنى خاصاً للمؤسسة أو شراء قطعة أرض لهذه الغرض، قال الوزير إن كافة البدائل جرى بحثها وتبيّن ان غالبية الأراضي بملكية خاصة. وكشف الوزير أنه يتبع سياسة عد بناء فروع كبيرة لمؤسسة التأمين الوطني بل فتح فروع صغيرة في البلدات.

وعقب النائب زحالقة على رد الوزير بالقول إن "الرد غير مقنع، فلا يعقل أن يكون السبب في عدم مكاتب التأمين الوطني إلى مكان ملائم هو أنّ العروض المقدمة لإستئجار مبنى باهظة، وإذا كانت المشكلة هي عدم توفر مكان ملائم، وعلى الوزارة أن تقوم ببناء عمارة خاصة في المدية، كما هي الحال في المدن اليهودية".

وأضاف زحالقة: "يجب وقف حد لمعاناة الناس وتوفير مكان ملائم، بالإيجار أو بالبناء. المشكلة قابلة للحل وعلى الوزير إتخاذ القرار بأسرع وقت ممكن".