التجمع يطلق حملته الانتخابية في قلنسوة بحضور الزبارقة وزحالقة

التجمع يطلق حملته الانتخابية في قلنسوة بحضور الزبارقة وزحالقة

افتتح فرع التجمع الوطني الديمقراطي في قلنسوة، حملته الانتخابية في اجتماع لكوادره ومؤيديه، عُقد في بيت مُركز الحملة الانتخابية في قلنسوة، السيد أمين مرعي.  

حضر الاجتماع رئيس قائمة التجمع البرلمانية د.جمال زحالقة، والمرشح الرابع في قائمة التجمع، السيد جمعة الزبارقة، وسكرتير منطقة المثلث الجنوبي، أيمن حاج يحيى، إلى جانب لفيف من الشخصيات الاجتماعية والشعبية في قلنسوة.

زبارقة يتحدث عن دمج التجمع للقومي واليومي

افتتح الاجتماع السيد أمين مرعي، مؤكدا على ضرورة دعم التجمع والتصويت له، من ثم تحدث أيمن حاج يحيى موضحا دور التجمع في قلنسوة والمنطقة، ومستعرضا برامج التجمع الحالية والمستقبلية.

وعرض المرشح الرابع في القائمة، جمعة الزبارقة، طرح التجمع وكيفية ربطه بين الهم اليومي للمواطن العربي وبين الهم القومي والقضية الوطنية، وتطرق الزبارقة في كلمته إلى الأوضاع الخطيرة في النقب، مؤكدًا على ضرورة التصدي لمخطط "برافر" ومحاولة مصادرة ما تبقى لفلسطينيي الداخل من أرض في النقب.

زحالقة: لا نترفع عن متابعة أي قضية مهما كانت

وتحدث النائب د. جمال زحالقة في كلمته عن الرابط القومي والوطني لأبناء شعبنا من أعلى الجليل إلى أقصى النقب، موضحًا أن التجمع حزب الجماهير العربية في الداخل بكل ألوانه وتركيبته وأطيافه الاجتماعية والثقافية والمناطقية، وقال: "التجمع هو حزب يحمل هموم المواطن العربي، صغيرة كانت أم كبيرة، ولا نترفع عن متابعة أي قضية مهما كانت، ما دامت تهم المواطن، كما أننا لا نتردد في طرح الموقف الوطني الصلب والحازم في القضايا القومية والسياسية."

وتطرق زحالقة في كلمته إلى ضرورة  تنظيم المجتمع العربي وإعادة بناء لجنة المتابعة العليا، ومواصلة الإصرار على انتزاع حقوقنا المدنية الشرعية دون منة من أحد.

وفي ختام كلمته، أجاب كل من زحالقة وزبارقة على استفسارات بعض الحضور حول قضية الوحدة بين الأحزاب والمعركة الانتخابية والوضع السياسي العام، وتجاوب الحضور مع الكلمات، وأبدوا حماسا واستعدادا لدعم ومناصرة التجمع الوطني الديمقراطي وقائمته في الانتخابات القادمة، وتحقيق إنجاز له في قلنسوة تحديدًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018