في مهرجان حاشد: تجمع كفر قرع يفتتح مقره الانتخابي

في مهرجان حاشد: تجمع كفر قرع يفتتح مقره الانتخابي

بأجواء داعمة وحضور مُميز، افتتح التجمع الوطني الديمقراطي في كفر قرع مقره الانتخابي، الأسبوع الماضي، من  خلال مهرجان حاشد، شارك فيه رئيس المجلس المحلي المحامي نزيه مصاروة، عدد من أعضاء المجلس ولفيف من الشخصيات الاجتماعية والشعبية والدينية، إلى جانب المئات من النساء والرجال والشباب وكوادر التجمع في القرية.

التفاف جماهيري كبير

استُهل المهرجان بكلمة عضو فرع التجمع السيد باسم كناعنة، الذي تحدث فيها عن أهمية العمل الميداني في الانتخابات، وعن أهمية فرع كفر قرع تحديدًا، الذي بدأ عمله ونشاطه منذ أسبوعين، وتمثل في حلقات بيتية وزيارات لأبناء القرية.

وتطرق كناعنة إلى الالتفاف الجماهيري الكبير حول التجمع وخطابه وأفكاره وبرنامجه، مشيرا أن حزب التجمع هو حزب جماهيري يحمل الهمّ اليومي والقومي للمواطن العربي في البلاد.

زحالقة: التجمع منع سنّ موجة من القوانين العنصريّة

وفي خطابه حثّ النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، الجماهير على الخروج للتصويت للأحزاب العربية، بهدف زيادة التمثيل العربي بالكنيست، وقال: "بهذه الخطوة يمكننا أن نتصدى ونوقف مخططات اليمين الصهيوني الإسرائيلي، التي تشكل خطرًا على حياتنا كمواطنين عرب في الداخل."

وأوضح زحالقة دور التجمع في متابعة قضايا المجتمع العربي وهموم الناس، وحمله الهم القومي واليومي للأقلية الفلسطينية في هذه البلاد، كما أشار إلى دور التجمع في منع سنّ موجة من القوانين العنصرية في الكنيست.

وتحدث زحالقة أيضا عن الخطوات العملية  التي قام بها حزب التجمع لإقامة قائمة عربية واحدة ومشتركة، وعن التمايز بين حزب التجمع والأحزاب العربية الأخرى، مشددا أن التجمع هو حزب يحمل مشروعا واضحا وصريحا وجادا منذ تأسيسه.

واختتم زحالقة خطابه متطرقا إلى محاولات شطب التجمع وشطب ترشيح النائبة حنين زعبي، مؤكدا أن شطب زعبي عبارة عن شطب الديمقراطية من العنصرية والصهيونية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018