النقب: تجريف المزروعات وزيادة وتيرة الهدم في وادي النعم

النقب: تجريف المزروعات وزيادة وتيرة الهدم في وادي النعم

اقتحمت صباح اليوم، الثلاثاء، قوات كبيرة من الشرطة قرية وادي النعم في النقب لإسناد عملية تخريب المزروعات البعلية لعرب النقب، وسط توقعات بأن تشهد مناطق أخرى عمليات تجريف مزروعات وهدم منازل.

واعتبر جمعة الزبارقة عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي ولجنة توجيه عرب النقب أن زيادة وتيرة تجريف المزروعات وتخريبها وتصعيد هذه السياسات العدوانية، إضافة إلى الهدم في القرى العربية في النقب عامة، وفي قرية وادي النعم البالغ عدد سكانها قرابة 14 ألف نسمة خاصة، هو تنفيذ فعلي لمخطط " غولدبرغ - برافر- بيغن" والذي ينص على ترحيل سكان وادي النعم، وقرية السر، وهذه مقدمات لنقل ثلاث مدارس من قرية وادي النعم من أجل الضغط على السكان لمغادرة المنطقة.

وأضاف الزبارقة أن هذه الإجراءات التعسفية لن تثني أهلنا في وادي النعم وفي القرى غير المعترف بها عامة عن الاستمرار بالتمسك بالأرض والمسكن كحق تاريخي وإنساني ثابت، حيث أن عرب النقب متماسكون وموحدون وهدفهم البقاء في قريتهم وعلى أرضهم، علما أن تجريف المزروعات والهدم، والنية بنقل المدارس لن تساهم في تنفيذ ولو ذرة من المخططات الحكومية الهدامة.

ودعا الزبارقة المواطنين للتحرك والمشاركة في الفعاليات الشعبية ضد المخططات الحكومية لصد المخطط ومنع تمريره.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018