كفر قاسم: الحركة الإسلامية (الجنوبية) تحيي الذكرى الـ66 للنكبة

كفر قاسم: الحركة الإسلامية (الجنوبية) تحيي الذكرى الـ66 للنكبة

نظمت الحركة الإسلامية (الجنوبية) مساء أمس الأربعاء ذكرى النكبة الفلسطينية، في مبنى دار القران وعلومه في كفر قاسم.

تولى عرافة البرنامج، غازي عيسى،  وبدأ بالبرنامج بتلاوة الفاتحة على أرواح شهداء الشعب الفلسطين،ي وذكر الحضور بعشرات الأسماء للقرى الفلسطينية المهجرة.

الكلمة الاولى كانت لرئيس البلدية، المحامي عادل بدير، الذي تحدث عن استمرار نكبات الشعب الفلسطيني، التي ما زالت تبعاتها يعاني منها المواطن البسيط الذي أصبح يتهدده شبح هدم البيت والمسكن بشكل يومي.

الفقرة الفنية الانشادية والشعرية كانت من اداء فرقة الصراط التي أتحفت الحضور بوصلة فنية خاصة . 

الفقرة المركزية كانت الندوة التي شارك فيها رئيس الحركة الاسلامية (الجنوبية)، الشيخ أبو دعابس، والشيخ النائب إبراهيم صرصور، والدكتور المقدسي ناجح بكيرات، رئيس أكاديمية الأقصى للعلوم والتراث 

وربط الشيخ حماد أبو دعابس في كلمته ما يجري الأن في النقب ما هو من تبعات النكبة التي يعاني المواطن في النقب من ملاحقات ومصادرات للأراضي والبيوت والممتلكات.

بدوره سلط الدكتور ناجح بكيرات الضوء من خلال مداخلته على أن القرى التي تم تهجيرها في قضاء القدس تجاوزت السبعين قرية وما زالت مطامع الصهيونية في كل شبر من أراضي بيت المقدس والمسجد الاقصى المبارك. 

وتناول النائب إبراهيم صرصور الجانب السياسي للنكبة، وبيّن أن الحلم الصهيوني بإقامة دولة يهودية سيتحطم ما دام في هذه الارض فلسطيني واحد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018