عكا: "جريمة قتل الشابين أبو الخير تجعلنا نخاف على أولادنا"

عكا: "جريمة قتل الشابين أبو الخير تجعلنا نخاف على أولادنا"
المرحومان موسى ومحمد أبو الخير وموقع الجريمة في عكا

تسود مدينة عكا وقرية المكر أجواء من الحزن في أعقاب مقتل الشابين موسى ومحمد أبو الخير، مساء أمس الخميس، وهما بالأصل من سكان المكر وانتقلا للسكن في عكا.

وقُتل الشابان (18 عاما و30 عاما)، بعد أن تعرضا لإطلاق النار نحوهما في شارع 'يهوشفاط' في المدينة.

ونقل الاثنان إلى غرفة الطوارئ في مستشفى نهريا، لكنهما وصلا وقد فارقا الحياة وأعلنت خدمة 'نجمة داوود الحمراء' عن وفاتهما خلال نقلهما إلى المستشفى بسيارات إسعاف.

وجرى إطلاق النار عليها عندما تواجدا قرب حانوت في شارع 'يهوشفاط'. ورجحت الشرطة أن مقتل الاثنين يأتي على خلفية جنائية، فيما استدعيت قوات كبيرة من الشرطة في موقع الجريمة.

عكا تعيش أوضاعا مأساوية والعنف يقطّع أوصالها 

وقال أحد مواطني عكا العرب لـ'عرب 48' إن 'عكا تحتاج إلى برنامج شامل متكامل لمكافحة جرائم العنف والقتل، وما تشهده المدينة يستوجب العمل من قبل كل المسؤولين والأطر الرسمية والأهلية بكل جدية لمنع تكرار هذه الجرائم المروعة. عكا تعيش أوضاعا مأساوية والعنف يقطّع أوصالها والشرطة تتقاعس عن القيام بدورها لمكافحة الإجرام في المجتمع العربي بعكا'.

وأضاف: 'إن جريمة قتل الشابين موسى ومحمد أبو الخير، مساء أمس الخميس، تقلقنا وتجعلنا نخاف على أولادنا، و تؤكد أننا نفتقد الأمن والأمان، وأننا بتنا نعاني من مسلسل العنف والجريمة دون أن تسعى الجهات المسؤولة إلى معالجة أخطر الظواهر في مجتمعنا'.

إحدى أكثر الفترات دموية وعنفًا وجريمة وسط تقاعس الشرطة

وشهد المجتمع العربي في الداخل خلال الشهور الأخيرة إحدى أكثر الفترات دموية وعنفًا وجريمة، فبين التفكك في النسيج الاجتماعي وانتشار الجريمة المنظمة، ووسط تقاعس الشرطة وعدم أدائها واجباتها كما يجب عليها، وانعدام الأطر التربوية والتثقيفية في البلدات العربية، قتل وأصيب عشرات آخرون في عدة بلدات عربية، جميعهم رميًا بالرصاص بأسلحة غير مرخصة.



عكا: "جريمة قتل الشابين أبو الخير تجعلنا نخاف على أولادنا"

عكا: "جريمة قتل الشابين أبو الخير تجعلنا نخاف على أولادنا"