رئيس مجلس البعنة ينتقد المتابعة لعدم دعوته للاجتماع في رمية

رئيس مجلس البعنة ينتقد المتابعة لعدم دعوته للاجتماع في رمية
محمد بركة وعباس تيتي

استهجن رئيس اللجنة المحلية للدفاع عن رمية المنبثقة عن لجنة المتابعة ورئيس مجلس البعنة المحلي، الحاج عباس تيتي، تجاهله وعدم دعوته إلى الاجتماع الذي عقدته لجنة المتابعة يوم الأحد الماضي في قرية رمية، مسلوبة الاعتراف، والمهددة بالإخلاء والهدم في أعقاب صدور قرار المحكمة العليا الأربعاء الماضي.

وعبّر تيتي، في حديث لـ"عرب 48"، عن استغرابه وانتقاده الشديدين للجنة المتابعة لعدم دعوته، مطالبا في الوقت ذاته رئيسها محمد بركة "التحلي بالمسؤولية الملقاة على عاتقه، وعدم تجاهله كرئيس للجنة المحلية للدفاع عن رمية المنبثقة عن لجنة المتابعة".

وأضاف أن "أشخاصا مغرضين كانوا أحد أسباب تدني الأوضاع في رمية يحاولون استبعادي عن هذه القضايا الوطنية من الدرجة الأولى، وهذا أمر مخز لا يليق بمن يسعى وراء الوطنية".

يذكر أن قرية رمية، مسلوبة الاعتراف في الجليل، تواجه أمر الإخلاء في غضون شهر، ومن المتوقع أن تشهد الأيام الوشيكة خطوات تصعيدية ونضالية تضامنا مع صمود أهالي القرية المتشبثين في أرضهم قبل قيام الدولة.

وتوجه "عرب 48" إلى رئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، للحصول على تعقيبه على ما ذكره رئيس مجلس البعنة المحلي، غير أنه رفض التعقيب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018