المغار: مصطفى سعد "مجنون لا يصلح للخدمة العسكرية"

المغار: مصطفى سعد "مجنون لا يصلح للخدمة العسكرية"

انتزع الشاب مصطفى زهر الدين سعد من قرية المغار، قرار إعفائه من الخدمة العسكرية الإجبارية في الجيش الإسرائيلي المفروضة على أبناء الطائفة العربية الدرزية في البلاد.

وكتب في صفحته على الفيسبوك 'رفاقي، أصدقائي وأهلي، قبل سنة عاهدتكم ألّا أحمل السلاح في وجه أحد، وعاهدتكم أن تكون الموسيقى لغتي الوحيدة. اليوم أزفُ لكم خبر إعفائي من الخدمة العسكرية المفروضة على أبناء طائفتي العربية الدرزية. كما العديد من شبابنا وبفضل 'الدولة الديمقراطية' الوحيدة في الشرق الأوسط، حصلت على شهادة 'مجنون' (لا يصلح للخدمة العسكرية). سأعتز وأفتخر بهذه الشهادة دوما ﻷنها صدرت من سلطات الجيش، فكما قال شاعرنا الكبير أبو الطيب المتنبي: 'إذا أتتك مذمتي من ناقصٍ فهي الشهادة لي بأني كامل'. سلامي لكل من رفض ويرفض أن يكون وقودًا لنار حربهم وجنديا في جيشهم. مصطفى زهر الدين سعد'.

وقال والد مصطفى زهر الدين سعد والذي رفض الخدمة العسكرية الإجبارية، لـ'عرب 48'، إن 'مكان مصطفى مسارح العالم لا مسارح جرائم الاحتلال، وهو عزف أمام 100 ألف مشارك في احتفال الـ bbc في بريطانيا في 'الهايد بارك' في لندن بمرافقة الفنان العالمي نايجل كندي'.

وكانت قد وصلت رسالة موقعة من مكاتب التجنيد لجيش الاحتلال الإسرئيلي، إلى الشاب مصطفى زهر الدين سعد، شقيق رافض الخدمة العسكرية عمر زهر الدين سعد، تطالبه بالخضوع للفحوصات الطبية العسكرية المطلوبة قبل التجنيد.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية شقيقه عمر، لفترة معينة، بعد رفضه الانصياع لأوامر الخدمة في الجيش، وقال عمر بأنه 'لم ولن يقوم بمحاربة إخوانه وأهله'، وأرسل رسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الأمن، أكد فيها: 'أنا عمر زهر الدين سعد، لن أكون وقودا لنار حربكم ولن أخدم في جيشكم'.

               مصطفى زهر الدين سعد 

وأكد مصطفى أنه رفض الخدمة بهذا الجيش، لأنه يدعى 'جيش الاحتلال الإسرائيلي'، منوها أنه 'سيسير على درب شقيقه عمر في رفض التجنيد في صفوف الجيش'.

وأضاف مصطفى: 'أنا عضو في عدة فرق موسيقية وأعمل على إيصال رسالة السلام إلى العالم أجمع من خلال معزوفاتي الموسيقية، وأرفض رفضا تاما العيش في أجواء الحرب الدموية'.

وتابع: 'علينا عدم الانجرار وراء قانون التجنيد الإجباري، والذي تم فرضه قبل نصف قرن وعمليا هو يعيق تطور الطائفة العربية الدرزية من الجانب الثقافي. الدروز جزء لا يتجزأ من العرب ولا نريد أن تنجح السلطات بسلخنا عن أبناء جلدتنا'.

اقرأ/ي أيضًا | 'عن قريب': مصطفى سعد عازف الكمان الأول في رباعي الجليل

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص