طربيه يبحث تفشي مرض السرطان بسخنين مع مدير جودة البيئة

طربيه يبحث تفشي مرض السرطان بسخنين مع مدير جودة البيئة

في أعقاب رسالة النداء العاجلة التي أبرقها الشاب السخنيني، عنان بدارنة، عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي' فيسبوك'، والتي عرض فيها مشكلة تفشي مرض السرطان في حي السد في سخنين، وطالب فيها التدخل الفوري من قبل أصحاب النفوذ لمعرفة المسبب وإيجاد الحلول، قام نائب رئيس بلدية سخنين، منيب طربيه بعقد اجتماع سريع مع مدير جودة البيئة حوض البطوف، د. حسين طربيه لبحث الموضوع.

وفي حديث مع نائب رئيس بلدية سخنين، منيب طربيه قال إنه 'بعد أن وصلتني الرسالة، قمت على الفور بإجراء الاتصالات مع الشاب عنان بدارنة، كما قمت بالاتصال مع كافة الجهات الرسمية المسؤولة، وعلى الفور تم الدعوة لاجتماع عاجل عقد مع مدير جودة البيئة د. حسين طربيه في مكاتب جودة البيئة، وبدوري سأتابع الموضوع بشكل شخصي حتى النهاية'.

وأضاف 'بعد الجلسة مع مدير جودة البيئة، تم إقرار خطوات مشتركة، لعلنا ننجح باقتلاع هذا الوباء من بيننا، وكخطوة أولى بعد الفحص الأولي من أن لا إشعاعات خطرة في الحي، أجريت اتصالا هاتفيا مع مسؤول الإشعاعات في وزارة البيئة، د. هشام نصار، الذي أبدى استعدادا للحضور وفحص الإشعاعات بالأجهزة الخاصة، كما قمت بالتنسيق معه ود. حسين طربيه، من أجل إقامة أمسية توعوية حول موضوع الإشعاعات وأمراض السرطان ومسبباته، سنقوم بالدعوة إليها في الأيام القريبة'.

وفي تعقيب لمدير اتحاد مدن جودة البيئة حوض البطوف، د. حسين طربيه قال إن 'ظاهرة انتشار مرض السرطان، والإشعاعات وأثارها الصحية، معروفة لنا منذ سنوات، ونؤكد لكم أن سخنين نظيفة من الإشعاعات الخطيرة، ولضمان سلامة أهل مدينتنا قمنا بتركيب جهاز لفحص الإشعاعات على مدار الساعة، وذلك في حارة السد في سخنين من قبل اتحاد مدن جودة البيئة حوض البطوف ووزارة البيئة، علمًا أن هدف الجهاز هو الفحص والتأكد من عدم تعرض أهل سخنين للإشعاعات بمستويات غير مقبولة، وهو خاضع لرقابة وزارة حماية البيئة'.