والد الفتاة من أم الفحم: ابنتنا أصيبت برصاصة طائشة

والد الفتاة من أم الفحم: ابنتنا أصيبت برصاصة طائشة
مدخل أم الفحم (صورة أرشيفية)

لا تزال الفتاة (15 عاما) التي أصيبت إثر تعرضها لعيار ناري في قدمها، وهي من أم الفحم، تخضع للعلاج في مستشفى "هعيمك" بالعفولة.

وكانت المصابة قد نقلت، الليلة الماضية، لإحدى العيادات المحلية في أم الفحم، حيث قدمت لها الإسعافات اللازمة ثم جرى نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقال والد الفتاة، مصطفى جبارين، من أم الفحم لـ"عرب 48"، إن "ابنتي كانت تلهو وقريبات لها في ساحة منزل جدها بحي بيدر دبالة مساء أمس، السبت، وفوجئنا بتعرضها للإصابة من عيار ناري".

وأوضح أن "ابنتنا أصيبت نتيجة رصاصة طائشة اخترقت قدمها، ما استدعى نقلها إلى المشفى وخضوعها لعملية جراحية على أثر ذلك".

وتوجه بالشكر إلى "كل من قام بالاتصال وزيارة ابنتنا للاطمئنان عليها، وكلنا أمل بأن تعود إلى أحضاننا كما كانت بأسرع وقت ممكن".

وأنهى أنه "بدون شك نستنكر وقوع مثل هذه الحوادث من إطلاق نار وغيرها، وفي الوقت ذاته نحمد الله بأن العواقب لم تكن وخيمة".