الرملة: البلدية تلاحق رياض الأطفال

الرملة: البلدية تلاحق رياض الأطفال
منظر عام في الرملة

قدمت اللجنة المحلية للتنظيم والبناء في بلدية الرملة أمس، الأربعاء، إلى محكمة الصلح في الرملة، لائحتي اتهام ضد الجمعية الأرثوذكسية في الرملة، والكنيسة المعمدانية، بادعاء استعمالهما أرض بصورة مخالفة للقانون.

وتأتي لائحتا الاتهام ضمن مسلسل الملاحقات والتضييقات التي تشنها بلدية الرملة على المواطنين العرب.

واتهمت البلدية الجمعية الأرثوذكسية باستعمال أرضٍ مخصصة للبناء في شارع "سوكولوف 11" تابعة لسلطة نفوذها، وأنها أقامت عليها حضانة للأطفال وتديرها منذ فترة.

واتهمت في لائحة الاتهام الثانية الكنيسة المعمدانية بإدارة روضة أطفال في شارع "هرتسل 66" في أرضٍ ادعت البلدية أنها مخصصة للبناء وتحت سلطة نفوذها.

وقالت مديرة الجمعية الأرثوذكسية في الرملة، فريدة منسى، إنّ "روضة الأطفال المذكورة مصادق عليها من قبل وزارة التربية والتعليم".

وأكدت أن "الجمعية تملك ترخيصا من الوزارة بإدارة الروضة، ونحن تفاجأنا جدا من الخطوة التي أقدمت عليها بلدية الرملة، وسوف نتخذ الإجراءات المناسبة في هذا الصدد".

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019