أوامر هدم 4 منازل في وادي عارة

أوامر هدم 4 منازل في وادي عارة
أحد البيوت المهددة بالهدم في المشيرفة

تلقى أصحاب 4 منازل في منطقة وادي عارة، من أم الفحم وعرعرة ومشيرفة، أوامر هدم منازلهم بحجة البناء غير المرخص.

وأمهلت الشرطة الإسرائيلية المواطن أحمد سعيد إغبارية من قرية مشيرفة قرب أم الفحم، 24 ساعة لهدم منزله بنفسه، وإلا ستقوم الشرطة بتوفير الحراسة للجرافات التي ستنفذ أمر الهدم.

وتلقى إغبارية، الخميس، بلاغا من الشرطة يطالبه بهدم منزله بيده خلال 24 ساعة، على أن تقوم الشرطة بحال أمتنع عن ذلك بحراسة الجرافات التي ستنفذ أمر الهدم الفوري بذريعة البناء دون تراخيص.

وتوجه إغبارية بنداء استغاثة للجنة المتابعة العليا وللقيادات والجماهير العربية لمساندته والتوافد للقرية للاعتصام قبالة منزله والتصدي مع العائلة لمنع هدم المنزل.

وذكرت اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة أنه 'عقب تصريحات رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بتطبيق قانون البناء في البلدات العربية وصلت 4 أوامر هدم فورية لمنازل في وادي عارة بذريعة انعدام التراخيص، علما أن لجان التخطيط والبناء الإسرائيلية ترفض توسيع مسطحات البناء والمصادقة على الخرائط الهيكلية للبلدات العربية ومنح التراخيص للمنازل العربية التي شيدت فوق أرض بملكية خاصة'.

ويأتي ذلك، في الوقت الذي أقدمت الشرطة الإسرائيلية على توفير الحماية للجرافات التي أقدمت على هدم 11 منزلا في مدينة قلنسوة، ولاحقا تم هدم 12 منزلا ومنشآت زراعية في قرية أم الحيران، حيث استشهد المربي يعقوب أبو القيعان برصاص الشرطة قبيل بدء عملية هدم المنازل.

وكان رئيس الحكومة، نتنياهو، قد أوعز قبل عدة أسابيع للشرطة بهدم المنازل في البلدات العربية بذريعة البناء دون تراخيص.

وحث نتنياهو وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، على إلزام الشرطة ومنحها التعليمات لتنفيذ القانون بكل ما يتعلق بالبناء دون تراخيص والشروع في هدم المنازل في المجتمع العربي.

وبحسب الخطة التي أدرجها نتنياهو، طالب إردان توجيه التعليمات لقيادة الشرطة في البلاد بتطبيق قانون البناء وهدم منازل عربية في المدن الساحلية والنقب والمثلث والجليل، بحجة تشييدها دون تراخيص.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018