حيفا: شعارات عنصرية على كنيسة مار إلياس الروسية

حيفا: شعارات عنصرية على كنيسة مار إلياس الروسية
الكنيسة الروسية في حيفا

خط متطرفون شعارات عنصرية على جدران كنيسة مار الياس المسكوبية – الروسية على جبل الكرمل الحيفاوي.

ونقلت مصادر إخبارية محلية باللغة الروسية عن رئيس الدير، الأب ميروسلاف، قوله إن الكنيسة تعرضت لعمل مشابه عام 2002، ما يوحي بأن ذات المجموعة تقف وراء الاعتداء التخريبي الحالي، وأنه كانت قد وقفت خلف ذلك العمل مجموعة من 'عبدة الشيطان'.

وأشار الأب ميروسلاف إلى أن 'العلاقات مع الجيران دائماً كانت طيبة، وبناءًا على طلبهم، امتنع الدير عن إحاطة الكنيسة بجدار حجري مكتفياً بسور حديدي'، يسهل تجاوزه.

وأوضح المصدر أنه تم استدعاء الشرطة وكذلك إبلاغ القنصلية الروسية في حيفا.

ويذكر أن عددا من الكنائس في البلاد كانت قد شهدت اعتداءات، أبرزها إحراق كنيسة الخبز والملح في الطابغة على ضفاف بحيرة طبرية في حزيران 2015.

وتعرضت الكنيسة لحريق متعمد الحق بها أضرارا بالغة، وعُثر على كتابات تحريضية باللغة العبرية. وكانت الكنيسة قد تعرضت لهجوم سابق في عام 2014.

وطالما لجأ مستوطنون متطرفون إلى سياسة انتقامية تعرف باسم 'دفع الثمن'، يتم خلالها تخريب ممتلكات فلسطينية وتدميرها واقتلاع الأشجار وإحراق سيارات بالإضافة إلى الاعتداء على دور عبادة مسيحية وإسلامية.

 



حيفا: شعارات عنصرية على كنيسة مار إلياس الروسية

حيفا: شعارات عنصرية على كنيسة مار إلياس الروسية

حيفا: شعارات عنصرية على كنيسة مار إلياس الروسية

حيفا: شعارات عنصرية على كنيسة مار إلياس الروسية