طلاب الإعدادية والثانوية يخرجون للعطلة الصيفية

طلاب الإعدادية والثانوية يخرجون للعطلة الصيفية
(صورة توضيحية)

ينهي نحو 700 ألف طالب من مدارس المرحلتين الإعدادية والثانوية بينهم نحو 175 ألف طالب عربي في البلاد اليوم، الثلاثاء، عامهم الدراسي ليخرجوا إلى العطلة الصيفية التي تمتد على مدار شهرين.

ويلتحق بهم نحو مليون ونصف المليون طالب من رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية إلى العطلة الصيفية بتاريخ 1.7.2017.

ومن المزمع أن تفعل وزارة التربية والتعليم برنامج صيف آخر لطلاب الصفوف الأولى والثانية والثالثة ضمن إطار مدارس العطلة الصيفية وبرامج أخرى متنوعة، كما تنظم المخيمات الصيفية ودورات الرياضة والسباحة من أجل إثراء الطلاب وملء أوقاتهم بأمور مفيدة.

ودعا الأهالي إلى بذل أقصى الجهود من أجل جعل العطلة الصيفية عطلة آمنة وممتعة ومفيدة لجميع الطلاب والطالبات. وناشدوا السلطات المحلية بالاهتمام بقضايا الأمان في الشوارع والأحياء والأماكن العامة، لتفادي إصابة الأطفال في حوادث الطرق وغيرها من الحوادث المختلفة.

وناشد أهالي الطلاب المشغِّلين باحترام الأنظمة والقوانين الخاصة بعمل الشبيبة، من حيث الجيل الأدنى وهو 14 عاما، والأجر وساعات العمل والراحة والسفريات وغيرها.

كما دعوا الجهات القائمة على المخيمات الصيفية إلى تكثيف المضامين الهادفة والتربوية وتقوية النسيج الاجتماعي وتنمية روح التسامح والتكافل وتقبل الآخر ونبذ كل أنواع العنف، ومراعاة الأوضاع الاقتصادية وتمكين العائلات محدودة الدخل والمتعددة الأولاد من إشراك أبنائهم وبناتهم في هذه المخيمات.

ونحن بدورنا، في موقع 'عرب 48'، نتمنى لطلابنا ومربينا العرب عطلة صيفية مثرية وممتعة وهادئة، وندعو الجميع إلى استغلال العطلة الصيفية لممارسة نشاطات وفعاليات قيمية ومعنوية والمبادرة لجولات أسرية واجتماعية في أنحاء البلاد والتعرف على تاريخ وطبيعة بلادنا وتعزيز التمسك بالهوية الوطنية الفلسطينية، والتشجيع على المطالعة والقراءة، وتعزيز روح الانتماء والمبادرة من خلال التطوع في مؤسسات وطنية بقرانا ومدننا العربية، وعقد لقاءات تعزز التسامح وتفهم الآخر وخدمة المجتمع العربي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018