لجنة التوجيه لعرب النقب: ملتزمون بقضايا شعبنا وثوابته الوطنية

لجنة التوجيه لعرب النقب: ملتزمون بقضايا شعبنا وثوابته الوطنية
منظر عام لمدينة رهط (أرشيفية)

عقدت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب اجتماعها الدوري، مطلع الأسبوع الجاري في مقر المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، لبحث عدد من القضايا التي تهم المجتمع العربي في النقب وعلى رأسها قضية الأرض والمسكن.

وخلص الاجتماع إلى التأكيد على الموقف الرافض لاحتفال الشرطة الذي سيقام، اليوم الثلاثاء، في مدينة رهط.

جاء ذلك في بيان أصدرته لجنة التوجيه، اليوم، وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48".

وأكدت اللجنة على "الموقف العام للجنة المتابعة العليا للجماهير العربية برفض وعدم التعاطي مع المناسبات الاحتفالية للقوى الأمنية والشرطية. وأن التعامل مع الأجهزة الأمنية الشرطية يجب أن يكون في حدود المستوى المهني فقط من تقديم خدمات ومتابعة قضايا للجمهور العربي التي هي حق له مكفول بنص القانون وليس منة من أحد".

كما أكدت اللجنة على "الالتزام التام بقرارات مؤسساتنا الوطنية"، ودعوة الجميع لذلك "كي نبقى مجتمعا متماسكا يدافع ويناضل من أجل نيل حقوقه كاملة غير منقوصة".

ودعت اللجنة إلى "نبذ العنف والاحتراب الداخلي ونشر قيم التسامح والمحبة بين أبناء شعبنا والتركيز على نضالنا الوطني ضد التمييز والممارسات العنصرية السلطوية ضدنا".

وأكدت اللجنة أن "مؤتمر "يوم النقب" في الكنيست الذي بادر إليه النائب طلب أبو عرار سينظم يوم الثلاثاء، 31.10.2017 وستطرح فيه عدة قضايا تخص المجتمع العربي في النقب".

وختمت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب بيانها بالتأكيد على "دعم نضال أهلنا في القرى غير المعترف بها في كافة المواقع، والدعوة إلى الوقوف لجانبهم ودعم صمودهم وتحديهم لممارسات السلطة العنصرية ضدهم"، وبأنها ستقوم بالإعلان عن عدة خطوات نضالية ضد سياسة الهدم والترحيل والمصادرة يجري الترتيب لها في الفترة المقبلة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018