الطيرة: تشييع جثمان ضحية جريمة القتل ساري فضيلي

الطيرة: تشييع جثمان ضحية جريمة القتل ساري فضيلي

شيّعت جماهير غفيرة من مدينة الطيرة مساء اليوم الخميس، جثمان ضحية جريمة القتل، ساري فضيلي (26 عاما)، الذي قتل جراء تعرضه لإطلاق رصاص تحت جسر الطيرة.

وانطلقت الجنازة من بيت المرحوم في حي المحص ومن ثم أقيمت صلاة الجنازة عليه، في مسجد عمر بن الخطاب، وسط المدينة، ثمّ إلى مقبرة المدينة، ليوارى جثمانه الثرى.

تجدر الإشارة إلى أنه ومنذ مطلع العام الجاري 2017، قُتل نحو 60 مواطنا عربيًا في جرائم قتل مختلفة في البلدات العربية.

ويُستدل من المعطيات المتوفرة أن 10 نساء قتلن منذ مطلع العام الجاري، بينما قتل نحو 50 شخصا بجرائم مختلفة، بينهم ثلاثة أشخاص برصاص الشرطة.

كما تشير المعطيات إلى أن غالبية الجرائم ارتكبت باستخدام السلاح الناري، و9 جرائم ارتكبت بالاعتداء والطعن بالسكاكين والآلات الحادة، فيما اقترف المجرمون 3 جرائم قتل عن طريق الدهس بالسيارة.

وتُشكل مظاهر العنف وجرائم القتل خطرا جسيما يهدد النسيج المجتمعي في الداخل الفلسطيني، ويغذي حالة التفكك وانعدام الشعور بالأمن والأمان، وسط صمت المجتمع وتقاعس الشرطة، وغياب الأدوات والاستراتيجيات الحقيقية الفعالة في مكافحة العنف من الجهات والسلطات المعنية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الطيرة: تشييع جثمان ضحية جريمة القتل ساري فضيلي

الطيرة: تشييع جثمان ضحية جريمة القتل ساري فضيلي