البعينة نجيدات: السجن المؤبد و15 عاما لشاب أدين بالاغتصاب والقتل

البعينة نجيدات: السجن المؤبد و15 عاما لشاب أدين بالاغتصاب والقتل
بلال شاكر

فرضت المحكمة المركزية في بئر السبع السجن المؤبد و15 عاما على الشاب بلال شاكر (33 عاما) من قرية البعينة نجيدات، وذلك بعد إدانته باغتصاب وقتل الشابة اليهودية رينات راوس، قبل 12 عاما.

وفرضت المحكمة كذلك على شاكر تعويض عائلة القتيلة بمبلغ قدره 258 ألف شيكل.

وكتب القضاة في قرارهم إن "الجاني قتل رينات راوس بعد أن نكل بها جنسيا، اغتصبها وارتكب أفعالا مشينة بها، وهذه الأفعال لا زالت تؤثر على عائلة القتيلة، وعليه أن يتحمل عقوبة قاسية جدا، وبناء على ذلك فرضت عقوبة السجن المؤبد عن القتل، تضاف إليها عقوبة السجن عن المخالفات الجنسية الأخرى".

وتعود حيثيات القضية إلى العام 2005 حيث عثر على جثة الشابة ملقاة قرب ورشة بناء في أشكلون، ولم تقد التحقيقات في حينه للوصول إلى الجناة، غير أنه جرى اعتقال شاكر قبل 3 أعوام في أعقاب اعتداء في كريات ملاخي، ويستدل من ملف القضية أنه "خلال التحقيقات معه أخذت منه عينة DNA وثبت أنها تتطابق مع العينة التي أخذت من جثة الشابة عند مقتلها". 

وقال والد بلال أحمد شاكر لـ"عرب 48" إن "الدليل الوحيد الذي قدمته النيابة والشرطة هو كذبة الـDNA ولا يوجد أي رقيب على هذا الفحص سوى الشرطة، ولا يوجد أي أثر أو دليل آخر ضد نجلي، علما أن تلك الفترة في العام 2005 تغير مختصو الـDNA ولم يكن أي فحص موضوعي آخر، فلماذا لم تقدم الشرطة منذ العام 2005 على فحص الـDNA لكل العمال الذين تواجدوا في ورشة البناء في ذلك اليوم؟".

وأضاف أنه "لدي القناعة المطلقة ببراءة ابني من جريمة القتل، ولا أؤمن أنه أقدم على القتل. هذه ليست أخلاقنا ولم أُرب ابني على هذا، ولو توفر قاعدة إثباتات صحيحة، ولم تستند فقط على بينة الـDNA لكنت طلبت أن تفرض ضده عقوبة الإعدام، وأكرر أنني غير مقتنع بما وفرته الشرطة للمحكمة".

وختم شاكر بالقول: "من حقي أن أفهم كيف احتفظوا بنتائج الـDNA منذ العام 2005، ومن هو الخبير الذي طابق الفحص عام 2014؟ كل هذه المعطيات غائبة عنا، وكلنا يعلم عن ملفات سابقة مثل قضية الفتى داني كاتس وسليمان العبيد وغيرهما، هذا الجهاز للأسف تعفن ولو كان المتهم يهودي لتغيير الوضع".

اقرأ/ي أيضًا | البعينة نجيدات: إدانة شاب باغتصاب وقتل شابة ووالده ينفي

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018