عودة يطالب بالتعامل اللائق مع غطاس

عودة يطالب بالتعامل اللائق مع غطاس
باسل غطاس

أرسل رئيس القائمة المشتركة، أيمن عودة، اليوم الخميس، سالة مستعجلة لوزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، يحمله فيها مسؤولية أي ضرر يلحق بالنائب السابق، باسل غطاس، ويطالب بالتعامل اللائق معه.

وأوضح عودة في رسالته بأن مصلحة السجون نقلت غطاس من سجن "الجلبوع" إلى سجن "رامون" بصورة فجائية، وأن عملية نقله استغرقت ثلاثين ساعة، وأن لا مبرر لهذا النقل، ولا مبرر لإبعاده عن أسرته هذه المسافة الكبيرة.

وقال غطاس إنه خلال هذه الساعات، امتنع عن شرب الماء، بسبب الحظر عليه بأن يقوم باحتياجاته الخاصة خلال عملية الانتقال. علما أن ذريعة إدارة السجون لنقله، كانت عمليات ترميم في الغرفة، رغم أنه بقي فيها عدد من السجناء.

وأكد عودة في رسالته بأنه يتابع "باهتمام أوضاع الزميل السابق باسل غطاس"، ويُحمِّل الوزير مسؤولية أية إساءة له، ويطالب بإيعاده إلى سجن جلبوع.

وأرسلت محامية غطاس برسالة إلى مدير سجن "رامون" الصحراوي، الإثنين، وإلى المستشارة القضائية لمصلحة السجون، احتجت على نقله من سجن "الجلبوع" إلى "رامون" في ظروف قاسية ومهينة ولاعتبارات مستهجنة، وطالبت بإعادته إلى "الجلبوع".

وجاء في الرسالة أنها تطالب باسم الأسير غطاس بإعادته إلى السجن الذي تقرر مسبقا أن يقضي فيه مدة الحكم، وذلك في أعقاب نقله إلى سجن "رامون" الصحراوي رغم معارضته الشديدة.

وقالت المحامية في رسالتها إنه تم نقله إلى سجن "رامون" جنوبي البلاد بتاريخ 14/11/2017، وفي حينه ادعت ضابطة الأسرى في سجن "الجلبوع" أن عملية النقل مؤقتة بسبب أعمال الترميمات في السجن، ولكن تبين لاحقا أن أسبابا أخرى تقف وراء عملية النقل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018