تمديد اعتقال مشتبه بالضلوع بانفجار يافا

تمديد اعتقال مشتبه بالضلوع بانفجار يافا
من مكان الانفجار في يافا

قضت المحكمة، اليوم الجمعة، بتمديد اعتقال مشتبه بالضلوع في انفجار محل مواد البناء في مدينة يافا، الإثنين الماضي، على ذمة التحقيق حتى الخامس من شهر كانون أول/ ديسمبر الجاري.

ولقي ثلاثة شبان عرب قد مصرعهم إثر الانفجار، وهم على أبو جامع من الطيبة (22 عاما)، ريمون خوري من يافا (18 عاما)، محمد ياسين من طولكرم (35 عاما).

وقال محامي المشتبه، وليد كبوب، لـ"عرب 48" إنه، "أنا آسف على الشبهات الجنائية المنسوبة لموكلي، موكلي بريء من كل الشبهات المنسوبة له، وأنا واثق أنه في الأيام القريبة عند فحص الأدلة سوف يتم تبرئته بشكل كامل".

وتابع أن "النيابة العامة طلبت في الجلسة لتمديد الاعتقال 12 يوما، إلا أن المحكمة استجابت بشكل جزئي ومددت اعتقاله حتى 5 أيام إضافية من أجل التحقق من الأدلة فقط، موكلي ينكر كل ما وجه له في التحقيق، ويصر على برائته".

واعتقلت الشرطة، أمس الخميس، مالك محل لبيع مواد البناء في مدينة يافا، وبحسب الشرطة فإنها اعتقلت مالك المخزن للتحقيق في ملابسات الحادثة، في محطة الشرطة في تل أبيب.

وفي وقت سابق ادعت الشرطة أنه لم تتوفر في المخزن التراخيص اللازمة، وأن عمله كان مخالفا للقانون.

ولم تدل الشرطة حتى الآن في تفاصيل التحقيقات الجارية، إذ اكتفت في تفاصيل أولية حول الاعتقال فحسب، دون التأكيد على شبهات جنائية.