الطيبة: السجن الفعلي لشبان أحرقوا منصة حفل لهيثم خلايلة

الطيبة: السجن الفعلي لشبان أحرقوا منصة حفل لهيثم خلايلة

فرضت المحكمة المركزية في مدينة اللد، اليوم الخميس، السجن الفعلي على ثلاثة متهمين من مدينة الطيبة، وذلك بعد إدانتهم بحرق منصة في الملعب البلدي عشية عيد الأضحى في تاريخ 11.09.2016.

وكانت النيابة العامة قد قدمت إلى المحكمة لوائح اتهام في تاريخ 13.10.2016 بحق كل من أمير جبارة (20 عاما) ومحمد ناشف (32 عاما) وإبراهيم شيخ يوسف (26 عاما) من الطيبة، بتهمة "ارتكاب مخالفات والانتساب لمنظمة إرهابية (داعش)، التآمر لتنفيذ جريمة، محاولة التسلل عبر الحدود وإضرام النار في ظروف خطيرة".

وترافع عن المتهمين كل من المحامين علاء تلاوي، درويش ناشف وحاييم سفيتسنبرغ، وجرى تعديل لوائح الاتهام وأسقطت تهم الانضمام إلى تنظيم إرهابي (داعش) ومحاولة التسلل عبر الحدود.

وفرض على المتهمين السجن الفعلي لمدة تتراوح بين 28-36 شهرا، بعد أن كانت النيابة العامة مصرة على فرض أشد العقوبة على الشبان الثلاثة، والمطالبة بسجنهم لمدة 6 أعوام على الأقل.

ويستدل من لائحة الاتهام أنه "في يوم 11.09.2016 وعشية عيد الأضحى، أقيمت حفلة بمناسبة العيد، بمشاركة النجم هيثم خلايلة، الذي حقق شهرة واسعة بعد مشاركته في برنامج المواهب 'أراب أيدول'، في بيروت، وفي يوم 09.09.2016 بدأت التحضيرات في ملعب مدينة الطيبة، لكن المتهمون رأوا بإقامة الحفل تزامنًا مع العيد أمرًا منافيًا للدين. خططوا لعرقلة الحفل وتسللوا إلى الملعب وأضرموا النار ما أسفر عن حرق 500 مقعد بلاستيكي وإلحاق ضرر كبير فيه يقدر بنحو 78 ألف شيكل. ثم اتصل أحد المتهمين على بدالة الشرطة المركزية رقم 100 خلال تواجد 3 آلاف مشارك في الحفل وقال إن هناك عبوة ناسفة ستنفجر في المكان وعلى الشرطة إجلاء المواطنين خلال عشر دقائق".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018