المطالبة بتنفيذ خطة التطوير الخُماسية في المجتمع العربي

المطالبة بتنفيذ خطة التطوير الخُماسية في المجتمع العربي
اجتماع اللجنة القطرية بالناصرة (أرشيف عرب 48)

*اللجنة القطرية: الاتفاق على تحويل 550 مليون شيكل، في إطار ميزانيات التطوير من قبل وزارة الداخلية، إلى السلطات المحلية العربية خلال الأيام القادمة


شارك وفد اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية والطاقم المهني المصغَّر للجنة برئاسة رئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القطرية، مازن غنايم، في الاجتماع الموسَّع للجنة التوجيه العليا لخطة التطوير الخُماسية في المجتمع العربي، وِفقا للقرار الحكومي رقم 922 والذي عقد ظهر اليوم، الإثنين، في القدس بمشاركة ممثلي مختلف الوزارات الحكومية ذات الصّلَة.

جاء ذلك في بيان أصدرته اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48" اليوم.

وأوضح البيان أنه "بعد أن عرض ممثلو الوزارات تقاريرهم حول ما تمَّ تنفيذه في إطار الخطة الخُماسية، ورؤيتهم لمواصلة تنفيذها خلال السنوات القادمة، عرض وفد اللجنة القطرية، خطيا وشفويا، وبشكل مهني عَيْني وشامل، أبرز المعَوِّقات التي تعرقل تنفيذ الخطة في عدد من المجالات، وأبرزها: المباني العامة، تطوير الأحياء الجديدة، تسويق قسائم البناء، التخطيط، الشوارع العامة، المناطق الصناعية، التعليم اللامنهجي وغيرها من المجالات. وطالب وفد اللجنة القطرية بتنفيذ دقيق وشامل وكامل للخطة الخُماسية، لا سيّما خلال السنوات القادمة، وأشار إلى ضرورة توسيع مواضيع وقضايا الخطة، والميزانيات المخصَّصة لها، بعد أن انتقد وفد اللجنة ونَوَّه عينيا إلى الفوارق بين ما تُعلنه الوزارات وبين التنفيذ الحقيقي والفعلي لبنود الخطة، في عدد من الجوانب، ودعا إلى تنفيذ نصّ وروح الاتفاق في إطار الخطة المذكورة، والقرار الحكومي".

وأضاف أنه "تمَّ الاتفاق على تحويل مبلغ 550 مليون شيكل، ستقوم وزارة الداخلية بتحويلها، كحوّالات مالية، إلى السلطات المحلية العربية، كميزانيات تطوير عام، خلال الأيام القادمة، كترجمة لتنفيذ أحد فُصول الخطة الخُماسية".

وأكد رئيس اللجنة القطرية، مازن غنايم، في هذا السِّياق، أن "ما جرى تحقيقه من إنجازات، حتى الآن، هام جدا وحيوي للجماهير العربية، وهي بمثابة حقوق طبيعية لهذه الجماهير، إلّا أن معركة الحقوق والمساواة ما زالت طويلة وشاقَّة".

وفي سياق تفصيليّ متَّصل، دعا مكتب اللجنة القطرية، جميع السلطات المحلية العربية إلى ضرورة تقديم الطلبات الرسمية لمشروع ما يُسمَّى "ملعب صاحبك"، لوزارة الثقافة والرياضة، حتى تاريخ أقصاه 2018/02/15.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018