الزبارقة يطالب تخصيص أماكن لصلاة الجماعة في الأقسام الجنائية

الزبارقة يطالب تخصيص أماكن لصلاة الجماعة في الأقسام الجنائية
النائب جمعة الزبارقة

عقب التوجهات العديدة من قبل السجناء الجنائيين، طالب النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، بالإيعاز لمصلحة السجون الإسرائيلية، وإلزامها بتخصيص أماكن وغرف مناسبة، للصلاة في الأقسام الجنائية داخل السجون.

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب البرلماني للنائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" اليوم، الثلاثاء.

وقدم النائب الزبارقة استجوابا للوزير تساءل فيه، "ما سبب تلكؤ سلطة السجون ورفضها إقامة غرف مناسبة تتيح للسجناء الجنائيين المسلمين، تأدية صلاة الجماعة وصلاة الجمعة داخل الأقسام، رغم المطالبة والتوجهات العديدة؟".

وقال إن "حرية العبادة محصنة في المواثيق الدولية، ومن حق السجناء ممارسة حقهم وتأدية صلاة الجماعة وصلاة الجمعة في مكان مخصص لذلك. نسبة كبيرة من السجناء الجنائيين داخل السجون الإسرائيلية، هم مسلمون، وقسم كبير منهم متدينون يقيمون واجباتهم الدينية ويؤدون الصلوات، خلال اليوم، فضلا عن تنظيمهم الدروس والمواعظ وخطب الجمعة، ومطلبهم توفير أماكن لإقامة صلاة الجماعة، حق أساس، كما تخصص سلطة السجون، أماكن للصلاة لليهود وللديانات الأخرى، مثل الكنس وغيرها، فإن واجبها توفير أماكن للمصلين المسلمين، وعدم الاستجابة للمطلب، يعتبر تمييزا صارخا ومسا في حرية العبادة".

وأضاف النائب الزبارقة، أن "مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان، كانت توجهت لسلطة السجون الإسرائيلية برسالة، بهذا الشأن"، لافتا أنه "سيتابع القضية حتى يتم تخصيص أماكن لصلاة الجماعة والجمعة في الأقسام الجنائي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018