نواب المشتركة يطرحون ميزانيات التعليم اللامنهجي

نواب المشتركة يطرحون ميزانيات التعليم اللامنهجي
جلسة لجنة التربية، اليوم

بمبادرة من أعضاء لجنة التربية من القائمة المشتركة النواب: مسعود غنايم ويوسف جبارين وحنين زعبي، عقدت لجنة التربية في الكنيست جلسة ناقشت فيها قضية ميزانيات التعليم اللامنهجي في جهاز التعليم العربي.

وبحثت اللجنة كيفية صرف الميزانية المقررة للتعليم اللامنهجي في المجتمع العربي ضمن الخطة الخمسية وقرار 922 التي تبلغ 650 مليون شيكل لخمس سنوات، 130 مليون شيكل لكل سنة.

وحضر الجلسة النواب: مسعود غنايم، يوسف جبارين، حنين زعبي، طلب أبو عرار، جمعة الزبارقة، سعيد الخرومي، وممثلون عن وزارة التربية والتعليم ووزارة المالية ومركز الحكم المحلي ورئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، شرف حسان، ومدير عام اللجنة، عاطف معدي، وممثلون عن منظمات الشبيبة والباحثة نسرين حداد حاج يحيى عن المعهد الإسرائيلي للديمقراطية وممثل لجنة أولياء أمور الطلاب العرب القطرية، جمال غنايم.

وتحدث النواب عن أهمية التعليم اللامنهجي في إثراء وتقوية الطلاب، وعن دوره في مواجهة ظواهر العنف والجريمة من خلال إكساب الطلاب قيم التداخل والقيادة الاجتماعية، وتطرقوا كذلك إلى التقصير في تحويل باقي الميزانيات وخاصة ميزانية منظمات الشبيبة التي لم تحول للمنظمات العربية، كذلك ضرورة متابعة ومراقبة كل مراحل تنفيذ وصرف الميزانيات بشفافية سواء تلك التي تصرفها السلطات المحلية أو منظمات "الجوينت" أو شركة المراكز الجماهيرية.

وطالب النواب، الوزارات، بدعم السلطات المحلية في إزالة العقبات والعوائق التي تحول دون استغلالها لهذه الميزانيات وفحص نتائج البرامج والخطط التعليمية المختلفة التي تعطى للطلاب من قبل الجهات والأجسام التي تتعاقد معها السلطات المحلية أو المنظمات التي خولتها الوزارة تطبيق هذه البرامج، وطالبوا كذلك بضرورة ملاءمة هذه البرامج للخصوصية القومية وهوية الطالب العربي، وشمل الطلاب من الشرائح الضعيفة في هذه البرامج والميزانيات.

وبعد الاستماع للجهات المختلفة وخاصة وزارتي التربية والتعليم والمالية والحكم المحلي، أوصت اللجنة أن تحول وزارة التربية والتعليم بالتفصيل كل مراحل تنفيذ وصرف ميزانية التعليم اللامنهجي، وطلبت من الوزارة تحويل ميزانيات المنظمات والشبيبة، واتفق على عقد جلسة متابعة مستقبلية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


نواب المشتركة يطرحون ميزانيات التعليم اللامنهجي