النقب: الشرطة تجبر أهالي أم نميلة على هدم منزلين

النقب: الشرطة تجبر أهالي أم نميلة على هدم منزلين

أجبرت السلطات الإسرائيلية أصحاب منزلين في قرية أم نميلة الزيادنة، مسلوبة الاعتراف في النقب على هدم منزلين مأهولين، اليوم الإثنين.

وجرت عملية الهدم بحضور قوات الشرطة الإسرائيلية ووحدة "يوآف" التابعة لما يسمى "سلطة توطين البدو".

وألزمت السلطات العائلتين بهدم منزليهما، مهددة بفرض غرامات مالية كبيرة في حال أقدمت الجرافات التابعة لها على تنفيذ الهدم.

يُذكر أن العائلة الأولى التي تم تشريدها تضم 5 أفراد أما العائلة الثانية فتتكون من 7 أفراد بينهم أطفال وكبار في السن.

واضطرت العائلتان من سكان القرية مسلوبة الاعتراف على هدم منازلهما في سلسلة من هدم المنازل وتشريد سُكانها منذ إجبار السلطات الشاب يوسف الزيادنة، أمس الأحد، على هدم منزله.

ويأتي هدم المنزلين بعد مرور عدّة أسابيع من الاقتحامات والجولات المستمرة التي نفذتها السلطات الإسرائيلية، على طول امتداد مسطح أم نميلة مسلوبة الاعتراف، بشكل ترهيبي، الأمر الذي دفع الأهالي لهدم منازلهم بأنفسهم.

واعتدت وحدات من الشرطة الإسرائيلية بمساندة وحدة "يوآف" التابعة لما يسمى بـ"سلطة تطوير وتوطين البدو" في النقب، ظهر يوم الأربعاء الماضي، على أهالي قرية أم نميلة الزيادنة، الواقعة شمال مدينة رهط، إثر اقتحامها بدعوى إلصاق أوامر هدم على بيوت في القرية، كما اعتقلت 8 شبان من سكان القرية بعد الاعتداء عليهم، حسب شهادات أهالي القرية .

وأكد أهالي القرية لـ"عرب 48"، أن وحدة "يوآف" قامت خلال اقتحامها لقرية أم نميلة بحجة إلصاق أوامر هدم على بيوت من القرية، يوم الأربعاء الماضي بالاعتداء على مواطنين بشكل همجي مما أدى إلى إصابة البعض من أهالي القرية بجروح متفاوتة ونقل 3 شبان إلى مستشفى "سوروكا "، في مدينة بئر السبع.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


النقب: الشرطة تجبر أهالي أم نميلة على هدم منزلين

النقب: الشرطة تجبر أهالي أم نميلة على هدم منزلين

النقب: الشرطة تجبر أهالي أم نميلة على هدم منزلين

النقب: الشرطة تجبر أهالي أم نميلة على هدم منزلين

النقب: الشرطة تجبر أهالي أم نميلة على هدم منزلين