تحويل الصحافي أنس موسى للحبس المنزلي ومنعه من السفر

تحويل الصحافي أنس موسى للحبس المنزلي ومنعه من السفر
أنس موسى (فيسبوك)

أفرجت أجهزة الأمن الإسرائيلية، مساء اليوم، الإثنين، عن الزميل الصحافي، أنس موسى إغبارية، من مدينة أم الفحم، بشروط مقيدة وحولته للحبس المنزلي لمدة 5 أيام وفرضت عليه دفع كفالة مالية، بالإضافة إلى منعه من السفر لمدة 3 أشهر.

جاء الإفراج عن إغبارية بعد التحقيق معه 8 ساعات في مكاتب جهاز الأمن العام (الشاباك) بسجن "كيشون" ومركز الشرطة في مدينة حيفا.

وأوضح إغبارية في منشور له على "فيسبوك" أنه "تم إعلامي وتحذيري من التواصل والتعاطي والعمل مع قناة ‘القدس‘ الفضائية التي كنت لها مراسلا لأربع سنوات عبر شركة البشير بروميديا التي أعمل بها، وذلك طبقا لقرار وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الذي أمر بحظر القناة وتصنيفها بـ ‘الإرهابية‘ وفق قانون ‘مكافحة الإرهاب‘".

واعتقلت سلطات الأمن الإسرائيلية، اليوم، طاقم قناة القدس من أم الفحم، بموجب قرار صادر عن وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، القاضي بحظر القناة ومنع عملها ونشاطها في البلاد، حيث تم إخضاع طاقمها وأفراد شركة "البشير بروميديا"، التي تقدم لها خدمات إنتاجية للتحقيق لدى الشرطة، حيث أفرج عنهم بعد عدة ساعات.

وحسب الأمر الصادر عن وزير الأمن من يوم 3 تموز/ يوليو الجاري، وبموجب ما يسمى قانون "مكافحة الإرهاب" من العام 2016، تم حظر فضائية "القدس" التي تم تصنيف نشطاها وعلمها على أنه "إرهابي"، وعليه تحظر السلطات الإسرائيلية على أي شخص العمل مع القناة في البلاد والقدس المحتلة.

كما استدعي وخضع للتحقيق كذلك ثلاثة من العاملين في شركة "البشير برميديا" نفسها ومدير الشركة إياد النائل، علما أنها تقدم خدمات إنتاجية فحسب لقناة القدس.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018