أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن
(عرب 48)

حضر عدد كبير من المتضامنين مع الشاعرة دارين طاطور، إلى أمسية في منزلها في قرية الرينة، لمساندتها عشية دخولها السجن لقضاء محكوميتها بالسجن بتهمة "التحريض على العنف"، من خلال قصيدة نشرتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وكان من اللافت حضور كتاب وأدباء وشعراء يهود تضامنوا مع طاطور منذ اعتقالها وبدء محاكمتها وحتى دخولها السجن.

تحدث القيادي عوض عبد الفتاح، موجها تحية للشاعرة، وللقوى اليهودية التي تطغى على الحضور، وقال "من المؤسف أن نودع دارين في شأن ظالم وتعسفي".

وأشار عبد الفتاح، إلى أن "هذا الشعب يجب أن يطور أدواته ليصبح مجتمعا متماسكا"، مؤكدا على أن التضامن مع الشيخ رائد صلاح كان ضعيفا. 

وأضاف أن " إسرائيل تحاول قمع كل مظاهر  التضامن بادعاء أنها غير مجدية، في حين نقول نحن أن التضامن مجد".
من جانبها قالت طاطور إن السجن شيء قبيح، لكنها ستخرج من السجن مع مزيد من القضايا "التحريضية" الجديدة.

 وأردفت: "لستُ بطلة ولا مناضلة، ولكن كل ما أردته هو التعبير عما يجول في داخلي فواجهت السجن".

وتوجهت طاطور بالشكر للمتضامنين معها خاصة من أصدقائها اليهود الذين بذلوا جهدا كبيرا في مرافقتها طوال فترة محاكمتها. وقرأت طاطور أمام الحضور قصيدة "قاومهم يا شعبي" التي بسببها دخلت السجن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن

أمسية تضامنية مع الشاعرة دارين طاطور عشية دخولها السجن