الثالثُ في يوم: مصرعُ عاملٍ من جلجولية

الثالثُ في يوم: مصرعُ عاملٍ من جلجولية
الشّاب محمد أكرم شواهنة (الشبكة)

لقيَ العامل محمد أكرم شواهنة (22 عامًا)، من جلجولية، مصرعهُ، يوم الإثنين، عَقِب تعرّضه لصعقة كهربائية أثناء عمله في "هرتسليا"، بصيانة السّخانات الشمسيّة، في مبنى تجري فيه أعمالُ ترميم.

وأعلنت الطّواقم الطبية وفاة الشاب، متأثرا بإصابته، بعد فشل مُحاولات إنعاشه.

وعُلِم أن الشّاب كان يعمل سبّاكًا، وقد وصل إلى أحد المباني لصيانة سخّان إحدى الشُّقق، إلا أنه تعرّض لصعقةٍ كهربائية أثناء العمل، ما أسفر عن مصرعه.

من مكان حادث العمل (الشبكة)

وأوردت مصادرُ إخبارية ما مفاده أنّ الشاب سقط عن علوّ بعد أن تعرّض للصعقة الكهربائية، لكن لا تأكيدَ رسميًّا حول هذا الأمر حتّى الآن.

وشهد اليوم وفاةَ 3 عمال عرب في أماكن عمل مختلفة في البلاد، فقد لقي نعمان خليل دعدوش (50 عامًا) من أم الفحم، مصرعه متأثرا بجروحه الخطيرة إثر تعرضه لحادث دهسٍ تحت عجلات جرار، بوسط البلاد.

نعمان خليل دعدوش (الشبكة)

كما لقي الشاب محمد نضال برغوث (21 عامًا) من قرية الولجة، غرب بيت لحم، مصرعه، بعد سقوط حجر بوزن 50 كيلوغرامًا على رأسه أثناء عمله في ورشة بناء في "بيت شيمش"، قرب مدينة القدس.

 الشاب محمد نضال برغوث (الشبكة)

وارتفعَ عدد وفيّات العمّال في البلاد، في ورشات البناء، بعد وفاة الشاب شواهنة، إلى 36 عاملًا، معظمهم من العرب من الضفة وغزة والبلاد، الأمر الذي يُشير إلى مدى خطورة هذا القضية، لا سيّما أنها تتفاقم إذ إن عام 2017 كاملا شهدَ 35 حالة وفاة، بيد أن العام الحالي شهد 36 حالةً ولم ينتهِ بعد.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019