اعتقال 40 شخصا بشبهة مزاولة الطب والصيدلة بشهادات مزورة

اعتقال 40 شخصا بشبهة مزاولة الطب والصيدلة بشهادات مزورة

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، فجر اليوم الأحد، 40 طبيبا ومتدربا في مهنة الطب وصيدليا بشبهة تقديمهم شهادات إنهاء دراسة الطب والصيدلة من جامعات في أرمينيا إلى وزارة الصحة الإسرائيلية، بعد أن درسوا فترة قصيرة ومن دون إنهاء الفترة التعليمية المطلوبة، بحسب بيان للشرطة، صباح اليوم. وأطلقت الشرطة على حملة الاعتقالات هذه تسمية "رخصة للقتل".

وقال بيان الشرطة إن المعتقلين حصلوا على رخصة مزاولة مهنة الطب في البلاد "استنادا إلى هذه الخدعة". وستحضر الشرطة المعتقلين إلى محكمة الصلح في الناصرة، اليومن وستطلب تمديد اعتقالهم. وقالت إن هذه الحالة خطيرة للغاية لأن "الحديث عن مهن يوجد فيها احتمال إلحاق أضرار جسدية تصل حد التخوف على حياة أناس".  

وبدأ التحقيق في هذه القضية إثر توجه وزارة الصحة إلى الشرطة للتحقيق في شكوى من مجهول إلى الوزارة. ونفذت التحقيق وحدة في الشرطة في منطقة شمال البلاد، بصورة سرية وامتدت على فترة طويلة، قبل أن يتم اعتقال المشتبهين في مناطق متفرقة في البلاد بالتزامن. والمعتقلون هم من بلدة اللقية في الجنوب وحتى قرية مجدل شمس في الجولان المحتل. وقسم من المعتقلين يعملون في مستشفيات ومؤسسات عامة وغيرها.

وأظهر التحقيق، حسب بيان الشرطة، أن المشتبهين درسوا الطب في عدة جامعات خارج البلاد، لكنهم لم يستوفوا شروط تلك الجامعات من أجل الحصول على التأهيل المطلوب، وعندها توجهوا إلى سمسار، الذي لم ينجح هو الآخر في إنهاء دراسته للطب ولكنه حصل على شهادة وكأنه أنهى دراسة الطب. ووجه هذا السمسار المشتبهين إلى مؤسسات أكاديمية مختلفة في أرمينيا، بينها : SAINT TEREZA, HAYBUSAK, MKHITAR GOSH.  وهي مشتبهة بمساعدة السمسار. وسافر المشتبهون إلى أرمينيا ودرسوا في هذه المؤسسات لفترة قصيرة وحصلوا في أعقابها على شهادة إنهاء الدراسة، وذلك من دون إنها الفترة الدراسية المطلوبة.

وقالت الشرطة إن "المشتبهين الذين كانوا يعلمون أن بحوزتهم شهادة إنهاء دراسة كاذبة، قدموها إلى وزارة الصحة بهدف الحصول على رخصة الطب، وحتى أن قسما منهم نجحوا في امتحانات التأهيل وحظيوا بوظائف عامة كأطباء ومتدربين في الطب في مستشفيات أو مؤسسات عامة أخرى".

وأضاف بيان الشرطة أن أحد المشتبهين من قرية عرعرة اعتقل أثناء ورديته في العمل كطبيب في قسم الأمراض الباطنية في إحدى المستشفيات المعروفة في البلاد. وفي حالة أخرى، وخلال اعتقال طبيب في مدينة الطيرة وقدم نفسه كطبيب عام، ألقي القبض على والده عندما حاول الفرار من المكان وبحوزته بندقيتين من نوع "كلاشنيكوف" و"كارلو".

وخلال التحقيق، ضبطت الشرطة منشورات دعائية باللغة العربية للدراسة في أرمينيا.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة