وضع بحيرة طبرية خطير والأمطار تزودها بـ1% فقط من المطلوب

وضع بحيرة طبرية خطير والأمطار تزودها بـ1% فقط من المطلوب
(pixabay)

قالت سلطة المياه الإسرائيلية إن وضع بحيرة طبرية ومصادر المياه في البلاد لا يزال خطيرا، رغم كميات الأمطار الكبيرة التي هطلت خلال فترات زمنية قصيرة، ورغم السيول والفيضانات.

وتبين أن مستوى المياه في بحرية طبرية لم يرتفع منذ بداية الشتاء حتى اليوم إلا 6.5 سنتمتر، ما يعني أنه قد انضاف إلى البحيرة أقل من 8 ملايين متر مكعب من المياه فقط، الأمر الذي يعتبر صغيرا جدا مقارنة بالنقص الهائل، كما يعتبر صغيرا بالمقارنة مع معدل الارتفاع السنوي لمستوى المياه حتى أواسط كانون الأول/ديسمبر من كل عام، والذي يصل إلى 18 سنتمترا.

وبحسب سلطة المياه، فإن الشتاء الحالي قد يساهم في منع تعمق الأزمة والنقص الهائل في مصادر المياه بعد توالي 5 سنوات من الجفاف، ولكنه لن يكون كافيا لسد الفجوات التي نشأت.

يشار إلى أن مستوى المياه في بحيرة طبرية قد وصل صباح إليوم إلى 214.595 متر تحت مستوى سطح البحر، أي أن المستوى يقل عن الخط الأحمر الأسفل بـ1.6 متر، ويرتفع فوق الخط الأسود بـ 0.27 متر فقط، علما أنه ينقص امتلاء البحيرة 5.8 متر، أي ما يزيد عن 700 مليون متر مكعب من المياه، حيث أن رفع مستوى المياه في البحيرة بمتر واحد فقط يتطلب نحو 120 مليون متر مكعب من المياه.

إلى ذلك، تبين أن الأمطار الغزيرة الأخيرة رفعت من شدة تدفق المياه في نهري الدان وبانياس، اللذين يغذيان بحيرة طبرية بالمياه، وذلك بعد أن تراجعت بشكل غير مسبوق خلال الصيف والخريف الماضيين، ووصلت إلى أدنى حد لها منذ أربعينيات القرن الماضي.

وكانت شدة تدفق المياه قد وصلت في بداية الشهر الجاري إلى 2.1 متر مكعب من المياه في الثانية. ورفعت أمطار الشهر الجاري شدة التدفق إلى 2.9 أمتار مكعبة في الثانية، بيد أن ذلك لا يزال أقل من المعدل السنوي لمثل هذا الوقت من العام، والذي يصل إلى 6 أمتار مكعبة في الثانية.