الطلبة الجامعيّون الحاصلون على منح "التجمُّع" يلتقون السفير الأردني

الطلبة الجامعيّون الحاصلون على منح "التجمُّع" يلتقون السفير الأردني
المُشاركون في اللقاء مع السفير من قادة تجمع وطلبة (عرب 48)

التقى السفير الأردني غسان المجالي، مساء اليوم الخميس، مع الطلاب الجامعيين الحاصلين على منح دراسية من حزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، للدراسة في الأردن. وقد عُقد اللقاء في المقر المركزي للتجمع بالناصرة، بحضور عدد من قادة التجمع، والطلاب الجامعيين وجمهور من المدعوين.

ورحّبت قيادة التجمع بالسفير المجالي والوفد المرافق له، وأكد كل من الأمين العام للتجمع د. إمطانس شحادة، ورئيس التجمع د. جمال زحالقة، على أهمية هذه المكرمات الملكية بالنسبة للطلاب الجامعيين، ودور السفارة الأردنية في دعم الطلاب، بالإضافة إلى أهمية توطيد العلاقات وبذل الجهود من أجل توسيع حجم هذه المكرمات، مع التأكيد على عدم اشتراط العضوية في التجمع للحاصلين على هذه المكرمات.

جانب من الحضور (عرب 48)

وأشار عضو المكتب السياسي للتجمع، والنائب السابق في الكنيست، واصل طه، إلى كافة الأمور الإيجابية التي تُرافق هذه المكرمات الملكية في دعم مسيرة التعليم للطلاب الجامعيين.

من جانبه، قال السفير الأردني غسان المجالي خلال كلمته: "يسعدني أن اكون اليوم بين الطلبة الأعزاء الحاصلين على مقاعد دراسية من مكرمة جلالة الملك عبدالله بن الحسين، للدراسة في مختلف الجامعات الأردنية في عدد من الدراسات والتخصصات العليا، وأتمنى لكم النجاح والتوفيق".

السفير الأردني خلال كلمته (عرب 48)

وأضاف المجالي أن منح المكرمة الملكية إلى جانب تسهيلات أخرى تقوم بها المملكة، تأتي بتوجيهات مباشرة من الملك، حرصا منه على بقاء التواصل مع فلسطينيي الداخل وتسهيل حياتهم، ومنها أيضا تسهيلات الحج والعمرة، مؤكدا أن فلسطينيي الداخل لطالما كانوا في تفكير ووجدان الإدارة الملكية ومحط اهتمامها.

وتحدثت أنوار الأنوار باسم الطلاب الجامعيين الحاصلين على المكرمات، معربة عن عميق الشكر لكل من يساهم ويدعم مسيرة التعليم سواء في الأردن أو في غيره.

وأشاد المتحدثون بالدور الذي قامت به مديرة المقر المركزي للتجمع، إلهام حمدان، من متابعة ومثابرة وتواصل من أجل الوصول إلى هذه اللحظة.

أنوار الأنوار في منتصف الصورة متحدثة باسم الطلاب (عرب 48)

وقدمت النائبة حنين زعبي، في ختام اللقاء، درعا تقديرية للسفير الأردني، وأثنت على الدور الذي يقوم به الأردن من أجل التواصُل لا من أجل أن يكون بديل عن الجامعات المحلية التي تضع العوائق أمام تقدُّم الطلاب العرب، مؤكدة على حق الطلاب في التعلم في جامعات البلاد بحرية، ودون قيود.

حنين زعبي تُقدّم الدرع التقديري للسفير (عرب 48)