الكنيسة الروسية تعرض على بلدية الناصرة بناء فندق مكان "بيت الصداقة"

الكنيسة الروسية تعرض على بلدية الناصرة بناء فندق مكان "بيت الصداقة"
ممثلو الكنيسة الروسيةورئيس بلدية الناصرة، اليوم

اجتمع ممثلو الكنيسة الروسية اليوم، الأربعاء،  مع رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، ومع مهندس البلدية، أحمد جبارين، لوضع اللمسات الأخيرة على مخطط بناء فندق للحجاج الروس الوافدين إلى مدينة الناصرة، على الأرض التي أقيمت عليها عمارة "بيت الصداقة". 

وكانت الكنيسة الروسية التي تملك عقارات وأراضٍ في مدينة الناصرة قد قدمت لبلدية الناصرة خطة استثمار لبناء فندق للحجاج الروس ونُزل لاستضافتهم على أرض تابعة للكنيسة تمّ قديماً بناء "بيت الصداقة" عليها.

وتعتزم الكنيسة الروسية هدم عمارة "بيت الصداقة" وإقامة فندق ونُزل للحجاج الروس الوافدين لزيارة مدينة البشارة وقدمت قبل سنوات الخرائط للمصادقة عليها ثم توقف المشروع.

واجتمع الوفد الروسي أثناء الزيارة لبلدية الناصرة مع مهندس البلدية لمتابعة ملف الترخيص وكذلك التقى رئيس البلدية، ليشرح له التفاصيل الوافية عن مخططه واستثماره بالناصرة.

وأعرب رئيس بلدية الناصرة عن استعداد البلدية وترحيبها بكل مشروع يخدم الناصرة ويضيف لمكانتها الإستراتيجية والسياحية، وأكد أن البلدية ستدعم كل مشروع حيوي يخدم تطلعات الناصرة لمستقبل أفضل.

يذكر أن التخطيط يضم مواقف سيارات واسعة، كما يضمن حقوق الجيران في الموقع بما يتلاءم مع القوانين والأنظمة المرعية في البناء والتنظيم.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


الكنيسة الروسية تعرض على بلدية الناصرة بناء فندق مكان "بيت الصداقة"