فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

احتضنت أرض قرية اللجون المهجّرة، أمس الثلاثاء، المئات من النساء والفتيات، في فعالية بادرت إليها مجموعة من النساء من مدينة أم الفحم والبلدات العربية، إحياء لذكرى النكبة الفلسطينية.

وقدم مدير مدرسة ثانوية خديجة بنت خويلد السابق، الأستاذ مصطفى محاميد، فقرة تعريف بقرية اللجون وأهم محطاتها عبر التاريخ.

كما تحدثت كل من عطاف جبارين ومنتهى أمارة، ورحبّتا بالحضور، وأكدتا على أهمية مثل تنظيم هذه الفعاليات في إحياء الذاكرة الفلسطينية والعودة إلى القرى المهجّرة والتعرف عليها والوقوف على آثارها.

وشملت الفعالية فقرات عدة كان من بينها، إعداد الخبز على الحطب، والأكلات الشعبية، والأهازيج والأغاني الوطنية والشعبية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة

فعالية نسائية في قرية اللجون المهجرة إحياء لذكرى النكبة