محامون: ديون بعض أعضاء بلدية الناصرة تتجاوز نصف مليون شيكل

محامون: ديون بعض أعضاء بلدية الناصرة تتجاوز نصف مليون شيكل
مبنى بلدية الناصرة الجديد (عرب 48)

ذكرت جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة"، في بيان أصدرته صباح اليوم، الإثنين، أن الديون المستحقة على عدد من أعضاء بلدية الناصرة، لصالح البلدية، والتي لم يقم قسم الجباية في البلدية بالعمل على جبايتها بالطرق القانونية المتاحة تتجاوز نصف مليون شيكل.

وجاء في بيان جمعية "محامون من أجل إدارة سليمة"، ممثلة بمديرها العام، المحامي نضال حايك والمحامية ريماز خطيب من الطاقم القانوني، إن "هنالك ديون متراكمة على بعض من أعضاء بلدية الناصرة بمبلغ يفوق النصف مليون شيكل".

وقالت الجمعية إنها كانت قد تابعت ملف ديون أعضاء بلدية الناصرة منذ عدة أشهر، وقدمت التماسا للمحكمة المركزية في الناصرة بهدف الكشف عن ديون الأعضاء. وبعد تقديم الالتماس تم الكشف عن ديون أعضاء البلدية وفق ما يلي: "دين بمبلغ نحو من 367 ألف شيكل على عضو البلدية توفيق مروات. دين بمبلغ نحو 81 ألف شيكل على عضو البلدية فاتنة أبو تايه. دين بمبلغ نحو 59 ألف شيكل على عضو البلدية هاني بيومي، ودين بمبلغ نحو 13 ألف شيكل على عضو البلدية ونائبة الرئيس سامية أبو الرُب".

وأضاف بيان الجمعية أنه "تم الكشف أيضا عن أن البلدية تخاذلت في اتخاذ الخطوات القانونية المتاحة لجباية الديون المتراكمة ولم تقم بإرسال إخطارات لأعضاء البلدية تطالب من خلالها بدفع المستحقات خلال فترة محددة، وذلك رغم مرور 7 أشهر من الانتخابات البلدية الأخيرة. علاوة على ذلك، لم تقم البلدية بالإجراءات القانونية المطلوبة لإبطال عضوية منتخبي الجمهور في حال لم يتم تسديد المستحقات. هذا وترى الجمعية أهمية خاصة في إرسال إخطارات لأعضاء البلدية لتسديد المستحقات، حيث أن استمرارهم في منصبهم، مع وجود ديون بمبالغ طائلة، يؤدي إلى المس مباشرةً بسلطة القانون وثقة الجمهور، إذ من واجبهم أن يكونوا قدوة للجمهور في احترام القانون والحفاظ على النظام العام".

وقالت المحامية ريماز خطيب من الطاقم القانوني للجمعية، في البيان ذاته: "نرى أهمية خاصة في الكشف عن الديون، خصوصًا عندما يدور الحديث حول أعضاء بلدية الذي من المتوقع أن يكونوا قدوة حسنة للجمهور في احترام القانون. للأسف، تصرف البلدية في هذه الحالة لا يتماشى مع القانون ويعتبر تهاونا غريبا ومرفوضا في معالجة قضية بالغة الأهمية والتأثير".

هذا، وحاول "عرب 48" عدة مرات الحصول على تعقيب من رئيس البلدية، علي سلام، لكن دون جدوى، وسننشر تعقيبه إذا ما وصلنا لاحقا.

بدوره، قال الناطق بلسان بلدية الناصرة، سالم شرارة، إن "هاني بيومي سدد جميع التزاماته للبلدية منذ 10 أيام، وتوفيق مروات يتواجد بمرحلة متقدمة لترتيب تسديد ديونه"، موضحا أنه "سيقوم بتسديد ديونه خلال فترة قصيرة".

وأضاف شرارة أن لدى سامية أبو الرب فرصة لتسديد ديونها حتى نهاية العام الحالي، مُشيرا إلى أنها "سددت جميع ديونها سابقا".

وبيّن شرارة أن كل ما يتعلق بملف عضو البلدية فاتنة أبو تايه؛ "يُعدّ دينا قديما منذ عام 2002، ويجري عليه قانون معاملة ’الدين القديم’"، لافتا إلى أنه "من الناحية الفعلية ليس دينا حقيقيا، وعادة في مثل هذه الحالات يكون هذا دينا غير واقعي".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية