دير حنا: والد يتهم مدرسة بعدم الاهتمام إثر الاعتداء على ابنه

دير حنا: والد يتهم مدرسة بعدم الاهتمام إثر الاعتداء على ابنه
الطالب المُعتدى عليه بدير حنا

قال فارس دحابرة من قرية دير حنا إن طفله في الصف الثالث ابتدائي تعرض لاعتداء في ساحة المدرسة من قبل عدد من الطلاب، وأصيب بجروح نقل على إثرها إلى المركز الطبي لتلقي العلاج، مؤخرا، ولم يلق اهتماما من المسؤولين بالمدرسة.

وأعرب الوالد عن تذمره الشديد، واصفا ما حصل بأنه خطير ومثير للتذمر والغضب.

وقال والد الطفل إن "ابني يدرس في مدرسة ابتدائية، أصيب بجروح في ساحة المدرسة بعد أن تعرض لاعتداء من قبل عدد من الطلاب دون أي سبب".

وأضاف أنه "للأسف الشديد لم نلاحظ أي اهتمام من قبل المدرسة لمعالجة ظاهرة العنف، التي بسببها أصيب ابني، حتى أنه لم يستطع العودة إلى المدرسة بسبب وضعه النفسي وحالته الصحية، وقال لي إنه يخشى أن يتعرض لاعتداء آخر".

وختم دحابرة حديثه بالقول إنه "كان من المفترض أن يتلقى ابني العلاج اللازم ومعالجة القضية، لا أن أرى ابني يعود إلى بيته من المدرسة وهو مصاب".

وعقبت وزارة التربية والتعليم بالقول إن "الحديث يدور عن حادث خطير تم معالجته تربويا وسلوكيا بالتنسيق مع الأهالي".