بعد حسم القضاء: الاتفاق على تركيبة اللجان بمجلس كفر مندا

بعد حسم القضاء: الاتفاق على تركيبة اللجان بمجلس كفر مندا
رئيس وأعضاء المجلس بكفر مندا بعد الاتفاق (عرب 48)

عقدت مساء اليوم السبت، جلسة في مجلس محلي كفرمندا، تم من خلالها الإعلان عن الاتفاق على تشكيل اللجان التي ستزاول مهامها والعمل إلى جانب رئيس مجلس مؤنس عبد الحليم.

وأقر رئيس وجميع أعضاء المجلس، مساء السبت، تركيبة لجان المجلس، وذلك في جلسة سادت فيها أجواء الوفاق والتآخي، حيث تم تركيب اللجان بتمثيل كل أطياف المجتمع في كفر مندا لما فيه مصلحة وخير هذا البلد المعطاء.

كما اتفق رئيس وأعضاء المجلس بالإجماع خلال الجلسة التي حضرها مندوب وزارة الداخلية، صالح خطبا، بهدف تقريب وجهات النظر بين الأعضاء والرئيس، على تخصيص مبالغ مالية ضخمة لتطوير البنية التحتية في منطقة المعاصر من أجل التسريع في إصدار تراخيص البناء لأصحاب الأراضي.

وفي نهاية الجلسة، أجمع الرئيس وجميع الأعضاء على أن مصلحة كفر مندا فوق أي اعتبار، ووجهوا نداءً لكل الجمهور المنداوي بتفضيل لغة الحوار والتفاهم والشراكة بين الأعضاء وأبناء البلد الواحد.

وأصدر جميع أعضاء المجلس والرئيس بيانا مشتركا أكدوا من خلال التوصل إلى الاتفاق وتشكيل اللجان، والأعضاء هم: محمد يوسف قدح، وصالح يوسف طه، ومحمود حسين مراد، وزكي يوسف مراد، وخالد سعيد قدح، وطه زيدان، وجمال حوش، ومصطفى عرابي، ورائد زيدان، ومجدي حوشان، وزكي عيساوي، وصبري محمود، ومحمد عبد الحليم، ورئيس المجلس مؤنس عبد الحليم.  

استعادت قرية كفر مندا حالة الاستقرار والهدوء، في الأيام الأخيرة، بعد فترة توتر طويلة سادها عدم الاستقرار في ظل مسار قضائي طويل ومعقد إثر الاستئناف الذي قدمه المرشح لرئاسة المجلس المحلي، علي زيدان، على نتائج الانتخابات المحلية التي أفرزت فوز مؤنس عبد الحليم برئاسة المجلس المحلي بفارق 26 صوتا، يوم 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة